أبو ظبي تكشف تفاصيل مركبات ذاتية القيادة ستحلق بـ2021

أبو ظبي – رويترد عربي| أعلنت الإمارات يوم الاثنين، النقاب عن مركبات ذاتية القيادة مبتكرة من نوعها خلال عام 2021 المقبل.

وأفاد الرئيس التنفيذي لمجموعة “إيدج” لصناعات الدفاع المملوكة لحكومة أبو ظبي، بأنها ستعلن عن مركبات جديدة تحلق ذاتيًا بـ2021.

وأعرب خلال اجتماع عبر الانترنت في أبو ظبي عن اعتقاده بأن أوائل العام المقبل سيشهد إعلان عن منصات لهذه المركبات.

وبين أن “القدرات الذاتية مثل الطائرات المسيرة تعتبر حاجة استراتيجية لأبو ظبي .

وأسست أبو ظبي “إيدج” بـ2019 وتضم 25 كيانا مملوكًا للدولة أو خاصًا بقطاع الدفاع في الإمارات بإيرادات سنوية قدرها 5 مليارات دولار.

وكان البنك المركزي في الإمارات رجح أن يعاني اقتصادهم من انكماش أعمق من المتوقع في البداية، نتيجة اضطرابات ناجمة عن جائحة كورونا.

وأفاد مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بمراجعته ربع السنوية، إن الناتج المحلي الإجمالي سينكمش بنسبة 5.2% خلال عام 2020.

Advertisement

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” العالمية عن مصرف الإمارات قوله إن ذلك جاء مقارنة مع توقع سابق لهبوط قدره 3.6%.

وشهد الناتج المحلي الإجمالي تراجعًا بنحو 7.8% في الربع الأخير عقب انكماش 0.8% في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأشار إلى أنه كمركز إقليمي للتجارة والسياحة والنقل، تضرر اقتصاد دولة الإمارات من حظر التجول العام على السفر.

بينما تقلص الإنتاج الصناعي نتيجة اضطرابات حدثت بسلسلة التوريد، وفرص التصدير المحدودة، وتراجع الطلب المحلي.

وفي سياق آخر، كشف تحقيق صحافي عن ضلوع دولة الإمارات بمقتل 26 طالبًا أعزلا عبر طائرة مسيرة في طرابلس بيناير 2020.

وأكد تحقيق أعدته “بي بي سي” البريطانية أن أبو ظبي نشرت طائرات مسيرة وعسكرية أخرى لدعم حلفائها في ليبيا.

وبين أن مصر منحت الإمارات حرية استخدام قواعد جوية تابعة قرب حدود طرابلس .

وأفاد التحقيق بأن الحادثة حصلت في 4يناير الماضي حينما حاصر الجيش الوطني الليبي طرابلس، لكنه نفى مسؤوليته.

ونبه آنذاك إلى أن قتل الطلاب حدث عبر قصف محلي.

لكن تحقيق بي بي سي كشف أدلة تفيد بإصابة طلاب عسكريين بصاروخ جو-أرض صيني الصنع يعرف باسم Blue Arrow 7 .

قد يعجبك ايضا