أسواق الخليج تُمنى بخسائر كبيرة .. ماذا يحدث؟

الكويت – رويترد عربي| مُنيت معظم أسواق دول الخليج يوم الأحد، بانخفاض، فيما كانت دولة الكويت صاحبة أكبر الخسائر.

جاء ذلك في أعقاب تصريح اتحاد المصارف الذي جاء فيه إن البنوك لن توزع أرباحًا نقدية.

وهبطت أسواق مؤشر الكويت قرابة 3.2 بالمئة. ويعتبر ذلك أكبر تراجع ليوم واحد منذ شهر أبريل الماضي.

وعزز من ذلك نزول سهم بنك الكويت الوطني قرابة 4 بالمئة. كما أغلق سهم بيت التمويل الكويتي على انخفاض بنسبة 3.8 بالمئة.

فيما ألغت هيئة أسواق المال الكويتية الخميس الماضية جميع تداولات البورصة لجلسة يوم الأربعاء.

ويأتي قرار الإلغاء في أعقاب هبوط أسهم البنوك عقب بيان اتحاد مصارف الكويت بشأن عدم توزيع البنوك أرباحا نقدية للعام 2020.

أما السعودية، فقد هبط المؤشر الرئيسي بالبورصة أيضًا 0.2 بالمئة.

Advertisement

كما سجل سهم البنك السعودي الفرنسي تراجعًا نسبته 2.2 بالمئة. وفق وكالة رويترز.

بينما هوى سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 بالمئة.

وذكرت “أملاك العالمية السعودية” للتمويل العقاري أنها ستمضي قدمًا بطرح عام أولي لنسبة 30 بالمئة من أسهمها في بورصة الرياض.

وسجل المؤشر الرئيسي في دبي تراجعًا 0.5 بالمئة مدفوعًا بهبوط سهم دبي للاستثمار 4.8 بالمئة، مواصلا الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة.

وجاء التراجع عقب انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهم، فيما هبط سهم أرابتك القابضة 1.3 بالمئة.

أما في أبو ظبي، فقط نزل المؤشر 0.4 بالمئة متأثرًا بتراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.7 بالمئة.

كما انخفض مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة.

ويأتي ذلك مع تراجع سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 1.9 بالمئة وهبوط سهم شركة الكهرباء والماء القطرية اثنين بالمئة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية ذكرت الأحد، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا تجاوز 7.5 مليون إصابة والوفيات أكثر من 423 ألف حالة.

وصنفت المنظمة فيروس كورونا “كوفيد-19″، الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي، وباء عالميا.

وأجبر كورونا عديد دول العالم على فرض إجراءات استثنائية واحترازية.

وتنوعت ما بين حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة و أسواق المدن، لمنع تفشي العدوى القاتل.

قد يعجبك ايضا