ألافيس يعمق جراح ريال مدريد بهزيمة بالدوري الإسباني

وبهذه الهزيمة، يرتفع العدد إلى 3 للملكي في الليجا والثانية على أرضه بعد هزيمته سابقًا من قادش بهدف نظيف بالعاصمة.

وسبق ذلك، هزيمة في الجولة قبل الماضية من فالنسيا برباعية بالميستايا وقبل التعثر بالتعادل مع فياريال الجولة الماضية.

ودخل ألافيس المباراة بكل قوة وبضغط عالٍ غير متوقع.

وتمكنوا من الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة بعد ارتطام الكرة في يد ناتشو، حوّلها لوكاس بيريز إلى الشباك معلنًا عن التقدم.

وتلقى أصحاب الأرض ضربة موجعة بعد ذلك إثر إصابة إيدين هازارد في فرصة خطيرة رفض الحكم احتسابها ركلة جزاء، ليخرج بعدها البلجيكي ويحلّ محله البرازيلي رودريجو بالدقيقة 28.

الريال طالب في ثلاث مناسبات بأن يتحصل على ركلة جزاء.

الأولى لهازارد ثم واحدة أخرى لكاسيميرو وواحدة أثارت جدلًا كبيرًا لصالح مارسيلو.

ولكن قرارات الحكم وتقنية الفيديو كلها كانت باستمرار اللعب.

Advertisement

الشوط الثاني بدأه ألافيس بنفس القوة.

وتمكن خوسيلو من استغلال خطأ لا يغتفر من الحارس تيبو كورتوا بعد تمريرة خاطئة أمام المرمى حوّلها إلى المرمى بالدقيقة الثامنة والأربعين.

ألافيس كان بمقدوره إضافة أكثر من هدف آخر لولا تألق كورتوا وكذلك سوء إنها خوسيلو لانفراد في الدقيقة 65.

في مقابل فرص لم تكن كثيرة لريال مدريد حتى آخر ربع ساعة من عمر المباراة.

وأخذ ريال مدريد خلالها في الضغط من أجل تقليص الفارق والتعديل وعاندهم الحظ مرة أخرى.

ثم ابتسم لكاسميرو وأدرك الهدف الأول في الدقيقة 86 بعد ارتداد الكرة من باتشيكو على خط المرمى.

صمد الضيوف إلى أن تمكنوا من الخروج بثلاث نقاط غالية وتاريخية من قلب مدريد.

وذلك وسط إحباط كبير لجمهور الميرينجي بعدما ازداد الفارق بين كتيبة زيدان وصدارة الليجا إلى 6 نقاط قد تكون 9 إن فاز ريال سوسييداد على فياريال غدًا.

بهذه النتيجة يتجمد رصيد البلانكوس عند النقطة رقم 17 في المركز الرابع.

ينما يرتفع رصيد ألافيس إلى النقطة 13 ويرتقي إلى المركز الثامن.

قد يعجبك ايضا