أمريكا تكشف: دول عربية ستنضم لاتفاقيات التطبيع مع “إسرائيل”

 

نيويورك – رويترد عربي| كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن أن دولًا عربية ستنضم إلى اتفاقيات التطبيع مع “إسرائيل” خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال بومبيو: “أنا واثق تمامًا من أن دولًا أخرى ستفعل كالإماراتيون والبحرينيون والسودانيون وبالتالي الاعتراف بمكانة إسرائيل”.

وأضاف: “سيفعلون لأنه الشيء الصحيح ( التطبيع ) الذي يجب القيام به لأمتهم، بسبب الرخاء المتزايد والأمن لبلدهم”.

وذكر بومبيو بأن “هذا لم يكن ليكون لولا قيادة ومشاركة الولايات المتحدة بتحديد مخاطر الشرق الأوسط من إيران”.

وكان مسؤول إسرائيلي بارز كشف عن الدولة التالية التي ستوقع اتفاق التطبيع العلاقات مع “إسرائيل” عقب الإمارات.

وأفاد مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى -لم يكشف عن اسمه- بتوقعه أن تعلن البحرين تطبيع العلاقات الرسمية مع “إسرائيل” قريبًا جدًا.

Advertisement

ونقلت هيئة البث العبرية “كان” عنه قوله إن تقديراتهم تشير إلى أن الدولة التالية في التطبيع هي البحرين.

وأشارت إلى الإعلان الرسمي سيتم عقب توقيع اتفاق التسوية بين “إسرائيل” والإمارات في العاصمة الأمريكية واشنطن” بشكل مباشر.

وتوقع أن يجري ذلك في البيت الأبيض يوم 13 سبتمبر الجاري.

وكان مسؤول سعودي كبير كشف عن “الثمن الغالي” الذي وضعته الدولة السعودية كثمن التطبيع العلاقة مع “إسرائيل”.

وأفاد مدير المخابرات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل بأن بلاده وضعت ثمنًا لتطبيع العلاقة وتحقيق التسوية مع “إسرائيل”.

وذكر أن شرط الدولة السعودية يتمثل بإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس، وفق مبادرة المرحوم الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وبين الفيصل أنه “إذا كانت أي دولة عربية يناهزها اللحاق بالإمارات فيجب أخذ ثمن التطبيع بالمقابل ويتوجب أن يكون غاليًا”.

جاء ذلك في مقال له في صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية بشأن مطالب الدولة السعودية.

وقال الفيصل إن “مكسب حققته الإمارات ولم ينل أي اهتماما بلجوء زعيم أكبر دولة بالعالم لخدمة مساعيه الانتخابية”.

وأشار إلى أن الإمارات بغية التطبيع اشترطت وقف قرار الضم ضمن صفقة القرن، فيوافق ويضع توقيعه عليه.

قد يعجبك ايضا