أمطار تتسبب بكشف جريمة قتل بشعة قبل 4 سنوات بمصر

القاهرة – رويترد عربي| تسببت مياه الأمطار بكشف تفاصيل جريمة قتل تعود لأربع سنوات راح ضحيتها طفل بمصر اختفى في يونيو عام 2016.

وقال أمن الإسكندرية إنه فكك غموض واقعة اختفاء طفل والعثور على ملابسه وبقايا عظام جثته، وضبط مرتكب الجريمة.

ونقل موقع “مصراوي” أن الأمن بمصر تلقى بلاغًا بشأن إيجاد عظام بشرية تعود لطفل حينما صعد لسطح منزله لإزاحة مياه الأمطار.

وأشار إلى أن العقار مؤجر للمُبلغ من سنة وشهرين.

وذكرت أنه وبالبحث ببلاغات الغياب المسجلة، اتضح غياب فتى بتاريخ 26 يونيو 2016، عمره 12 سنة، يعاني إعاقة ذهنية.

وقالت إنه وبعد استدعاء الوالد تعرف على الهيكل العظمي لابنه من الثياب التي كانت عليه.

وأشارت إلى أنها عملت تحريات على متابعة القضية وصولًا إلى اعتقال الفاعل بمصر .

Advertisement

وذكرت أنه وبمواجهته اعترف الجاني بفعلته، وأقر باستدراج المجني عليه مستغلا إعاقته الذهنية.

وبين أنه كان بالعقار الذي كان يقيم فيه قبل انتقاله لمكان آخر، وصعوده لسطحه، للاعتداء عليه بمصر .

وقالت الصحيفة إنه وحال شروعه صرخ الطفل، وخشية افتضاح أمره، أجهز المتهم عليه وخنقه بيديه وكتم أنفاسه.

وأشارت إلى أنه اخفى جثته بوضع كمية رمال كبيرة عليها.

وقررت نيابة برج العرب بمصر حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، ويراعى التجديد له بالموعد القانوني.

وتطور خلاف بين ثري ليبي وفتاتان ليل في كمبوند روضة بمحافظة الجيزة بمصر إلى حد الاعتداء بالضرب وصولاً إلى مركز شرطة قريب.

وطلبت الفتاتان من الليبي بعد قضاء ليلة حمراء معه نقودهما بالدولار، وليس بالجنيه المصري.

وأشارت إلى أن ذلك أنتج خلافًا بينهم تطور لمشاجرة بينهما وأصيب بها الليبي بكدمات بالجيزة بمصر .

وأفادت صحيفة “الوطن” المحلية بأن الشاب الليبي كان بحالة سكر خلال القبض عليه وعلى السيدتين.

وأشارت إلى أنه جرى اكتشاف معركة بين الليبي والسيدتين على سعر ممارسة الرذيلة، فأبلغوا الشرطة بالواقعة.

وقالتا: “هذا عمل، وذهبنا عقب اتفاق عبر الهاتف على 500 دولار، حين وصلنا قال لا يوجد سوى 400 جنيه”.

وأضافتا: “الزبون خدعنا أول ما وصلنا وقال النقود التي تريدونها ستأخذونها وزيادة، وبعد ما قضينا معه أكثر من ساعتين”.

وتابعت السيدتين: “كذب علينا وقال لا يوجد معي سوى 400 جنيه بمصر ، وحين رفضنا اعتدى علينا بالضرب”.

وأشارتا إلى أنه طلب منهما توثيق العلاقة بالفيديو، فطلبنا 50 جنيها فرفض وتطور ذلك لشجار بين الطرفين.

وقالتا إن المتهم تعدى عليهما بالضرب بـ”قطعة خشبية”.

بينما الليبي قال إن الفتاتين رفضتا أخذ المبلغ المتفق عليه وطلبتا خمسة أضعافه فرفض.

قد يعجبك ايضا