أم تقتل ابنتها “المطلقة” بـ”شاكوش” خوفًا على “شرفها” بسورية

 

دمشق – رويترد عربي| أنهت امرأة سورية يوم الأحد، حياة ابنتها المطلقة بطريقة بشعة، بذريعة “الشرف”، في جريمة هزت الرأي العام بسورية لفرط بشاعتها.

ونقلت شبكة “السويداء 24” أن الفتاة (36عامًا) أقدمت والدتها وخالها على ضربها بمطرقة (شاكوش)، على رأسها.

وأشارت إلى أن الضربة تسبب بمقتلها على الفور، تحت مسمى “شرف” لتهز الرأي العام بسورية .

والقتيلة انفصلت عن زوجها وتقيم مع ابنها الوحيد (17عامًا)، حي من أحياء قرية مصاد جنوب شرقي السويداء.

وبينت أن سكان الحي شعروا بوقوع جريمة عقب مشاهدة أشخاص يخفون الجثة، لتقوم مجموعة منهم بإبلاغ القوى الأمنية.

Advertisement

وقبضت القوى الأمنية على الجناة، ونُقلت جثة الفتاة للمشفى الوطني بالسويداء بسوريا .

وتؤكد معلومات أولية أن الأم وشقيقها أقرتا بقتل الفتاة بدواع “الشرف”.

في سياق آخر، بات الشاب السوري سليمان عاجي حديث مواقع التواصل الاجتماعي بسوريا من خلال اختراعه لشخصية تدعى “أم تحسين”.

وقال إن “أم تحسين” امرأة شامية يوحي صوتها بكبر سنها، وتصنع مقالب بين الناس والنجوم.

وغزا مقطع مصور لمقلب كوميدي الذي أجري مع الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات مواقع التواصل بسورية .

وينتظر كثيرون ما ستقدمه “أم تحسين”، ومن هم ضحاياها.

ونجح عاجي بتحقيق شهرة واسعة قال عنها لموقع “إرم نيوز” بسوريا إنه لم يكن يتوقعها.

وأشار إلى أن الشخصية بدأت بمزاح مع أصدقائه وتطورت لفيديوهات خاصة.

وكانت الفنانة الشهيرة دانا جبر أثارت الجدل بسورية عبر إطلالة جديدة فاضحة رغم أن أزمتها كبيرة تلاحقها مؤخرا عقب نشر صور ومقاطع مخلة لها.

ونشرت دانا عبر حسابها في موقع التواصل “إنستغرام” صورة جديدة لها تكشف أجزاء كبيرة من جسدها.

وارتدت دانا جبر في الصورة قميص “شيفون” أسود كشف عن ذراعيها وبطنها، وبنطال جينز، وشعرها منسدل على كتفيها.

ومؤخرًا، ألغت الفنانة الشهيرة بسوريا خاصية التعليق على منشوراتها، بغية تفادي انتقادات حادة خاصة وأن فضيحتها لم تنسى بعد.

ويبدو أن الممثلة السورية رنا الأبيض لم تتعظ إطلاقًا بما حدث مع زميلتها دانا جبر عقب الفضائح المنشورة لها بمواقع التواصل.

قد يعجبك ايضا