أول صورة لتشييع غير عادي للفنانة رجاء الجداوي

القاهرة – رويترد عربي| ودع المصريون يوم الأحد، جثمان الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي في مراسم تشييع غير عادية.

فقد أدى أفراد أسرة الجداوي وموظفي مستشفى أبو خليفة في مدينة الإسماعيلية صلاة الجنازة على روحها، وسط إجراءات وقائية.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن جثمان الجداوي جرى نقله عقب وضعه في تابوت حديدي ثم إلى سيارة إسعاف وصولا للمقبرة في البساتين.

وأشارت إلى أنه عندها استلمت الجثمان ابنة الجداوي، وهي أميرة مختار.

وبينت أن مراسم التشييع حضرها فنانين مصريين منهم نقيب الممثلين أشرف زكي.

كما شاركت فيفي عبده، وشيماء سيف، وزوجها محمد كارتر، ومحمد الشقنقيري.

يشار إلى أن مصادر طبية مطلعة أعلنت عن تغسيل وتكفين الفنانة في وقت لاحق اليوم بغية إقامة صلاة الجنازة عليها بمستشفى العزل بأبو خليفة.

Advertisement

وقالت إنه سيجري تكفينها بآلية مخصصة متبعة مع وفيات فيروس “كورونا” المستجد.

​ووافت المنية الفنانة الجداوي (82عامًا) صباح اليوم.

وكانت قد مكثت 43 يومًا بالعزل الصحي لمستشفى أبو خليفة، على إثر إصابتها بفيروس كورونا.

وكان الفريق الطبي المعالج للفنانة الجداوي قال إن حالتها الصحية في تدهور مستمر.

وأوضح الفريق أن “شفاء الفنانة من فيروس كورونا التي أصيبت به مؤخرًا ليس هو ما يشغل بالهم في علاجها”.

وأشار هؤلاء إلى أن ما الأولوية الصحية بملف الفنانة الجداوي هي لاستعادة رئتها لعملها وعودتها إلى طبيعتها.

وارتبطت مطلع السبعينيات بحسن مختار وهو مدرب حراس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق، الذي رحل بـ5 مارس 2016.

ولدى الجداوي ابنة وحيدة هي أميرة، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندي، ولا ارتباطات فنية لها، كما أن لها حفيدة وحيدة اسمها روضة.

والفنانة من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، وهي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا.

تلقت تعليمها الأول بمدارس الفرانسيسكان، ثم اشتغلت بقسم الترجمة بشركة إعلانية واختيرت عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصري بـ 1958.

وعرفت الجداوي منذ ذلك العام طريقها إلى الفن وعملت في عشرات الأفلام والمسلسلات.

قد يعجبك ايضا