إماراتيون يمارسون الرذيلة علنًا.. هذا ما فعلوه بفتاة بسيارتها ليلًا بدبي

أبو ظبي – رويترد عربي| تسبب محاصرة مجموعة من الإماراتيين لفتاة داخل سيارتها على أحد الشوارع السريعة بدبي في وقت متأخر من الليل، ضجة وجدلا واسعين.

ونشر مغردون مقطعًا مصورًا يُظهر محاصرة شبان إماراتيين بمركبات رباعية الدفع مركبة وبداخلها فتاة.

وأكد هؤلاء أن الشبان الإماراتيين أرادوا التحرّش في الفتاة الذي تسير بدبي ليلًا.

وهاجموا فعل الشبان مع الفتاة ووصفوا فعلتهم بأنه “عمل همجي”.

واستنكروا عدم تدخّل المصوّر لمساعدتها ومنع التحرش بها، أو حتى ابلاغ الأمن بدبي .

وكانت الشرطة كشفت عن تفاصيل واحدة من أخطر عمليات الاحتيال الإلكترونية العالمية، بطلها شخص يشتهر باسم “هاشبوبي”.

وقالت شرطة دبي في بيان إنها أطلقت على عملية القبض على “هاشبوبي” اسم “صيد الثعالب 2”.

Advertisement

وأشارت إلى أنه أحد مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي ويدعى رامون عباس، وهو من جنسية إفريقية لكنه يشتهر باسم ” هاشبوبي ” بدبي .

بدورها أفادت صحيفة “الإمارات اليوم”، إن “هاشبوبي” استولى على أموال بالاحتيال، وجرائم غسيل أموال، واختراق لمواقع وحسابات إلكترونية.

وبينت أن “هاشبوبي” لم يكتف بهذه الجرائم، بل انتحل صفة الغير بغرض الاحتيال الإلكتروني بدبي .

ولفتت الصحيفة إلى أنه نفذ عمليات احتيال مصرفية، وسرقة هويات الضحايا واستخدامها بجرائم الاحتيال الإلكتروني.

ونقلت عن شرطة دبي أن التحقيقات كشفت أن عصابة “هاشبوبي” نفذت عمليات احتيال واسعة في دول عدة، منها الولايات المتحدة وبلدان أوروبية.

وأكدت أنها نجحت بالقبض عليه وعلى عصابته بعملية نوعية نفذتها ست فرق مداهمة بدبي . وفق وكالة “وام”.

وأفاد القائد العام لشرطة دبي عبد الله خليفة المري بالقبض على هاشبوبي  ومتهم آخر مُلقب بـ”وود بيري” و10 أفراد من عصابة غسيل الأموال والاحتيال.

واعتبر ما حدث مع العصابة إنجازًا جديدًا يضاف إلى سجل إنجازات شرطة دبي في تعزيز الأمن والأمان والحفاظ على أموال الناس بدبي .

وقالت الشرطة إنها عثرت في محتويات الأجهزة الإلكترونية المضبوطة على كميات هائلة من المعلومات.

وبينت أنها شملت تفاصيل عن أشخاص وشركات وحسابات بنكية وبطاقات ائتمانية مزورة بدبي .

قد يعجبك ايضا