إمارة دبي تسجل أعلى نتائج بقطاع العقارات منذ 10 سنوات.. رغم قلة الطلب

 

دبي – رويترد عربي| أعلنت إمارة دبي عن تسجيل 7092 مبايعة عقارية بيوليو 2022، بإجمالي (21مليار درهم)، وهو أعلى أداء للسوق لشهر يوليو بالعقد الماضي في السوق العقارية.

وبحسب بيانات رسمية، طرأت قفزة بالأداء العام لحجم معاملات المبايعات بنسبة 63.56%.

فيما نمت قيمة المبايعات 88.41% على أساس سنوي في دبي.

فيما المؤشر الرسمي الذي يتخذ من يناير لعام 2012 كسنة أساس، والربع الأول 2012 ربع الأساس، إلى أن المؤشر الشهري العام للمبايعات لشهر يوليو 2022  سجل 1.338 نقطة بسعر 1303493 درهم.

وارتفع المؤشر الشهري للشقق السكنية 1.414 نقطة بسعر 1218379 درهم.

وثبت المؤشر الشهري للفلل/ تاون هاوس 1.349 نقطة بسعر مؤشر 2162530 درهم.

Advertisement

وسجل المؤشر الشهري العام لأداء الإيجارات السكنية نحو 0.978 نقطة خلال يوليو 2022 بسعر 52248 درهم.

في حين جاء المؤشر الشهري للشقق نحو 0.981 نقطة بسعر 48688 درهم.

وأعلن وزير المالية الإماراتي ونائب حاكم دبي مكتوم بن محمد عن إقرار الإمارات خطة لإدراج نظام التعريفة المرورية “سالك” في سوق دبي المالي.

وقال إن الهدف من الإدراج هو “تنويع الشركات الحكومية التي ندرجها في السوق تحقيقا لأفضل عائد للمستثمرين ضمن أسواقنا”.

وتوقعت وكالة ستاندرد اند بورز جلوبال للتصنيف الائتمانية أن يبقى اقتصاد إمارة دبي ضعيفا حتى أواخر عام 2022 المقبل، مع بقاء ترهل السياحة الدولية.

وقالت الوكالة في تقرير إن الإمارة مقبلة على تعاف طفيف هذا العام على خلفية ارتفاع وتيرة التطعيم في الإمارات وتخفيف قيود كورونا.

وبينت أن اقتصاد مركز التجارة والتمويل والسياحة في الشرق الأوسط انكمش 10.9% بـ2020.

وأشارت إلى أنه أسهم الركود بقطاع السياحة الناجم عن فيروس كورونا بنسبة 56% من إجمالي التراجع.

ورجحت ستاندرد اند بورز بلوغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في دبي نحو 2% بين عامي 2022 و2024.

ونبهت إلى بلوغ عبء دين حكومة دبي 76% من الناتج المحلي الإجمالي في 2021.

وقال مدير عام هيئة دبي الرقمية حمد عبيد المنصوري إن إمارة دبي في الطريق إلى إعلان حكومتها خالية من الأوراق بحلول نهاية العام الجاري.

وقال المنصوري إن “الإمارة الخليجية على المسار الصحيح لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية بنهاية العام”.

وأشار إلى أنها نجحت بتوظيف التكنولوجيا المتطورة ببناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق في دبي منذ 2016.

وأكد المنصوري وجود أكثر من 100 معاملة بثماني جهات حكومية حاليا تتم دون أوراق.

وذكر أنه سيعلن بمعرض “أسبوع جيتكس للتقنية” منتصف الشهر الجاري، عن 6 جهات حكومية جديدة، “لنحقق وفرة بمليار درهم منذ إطلاق الاستراتيجية بـ2016”.

ونبه إلى توفير أكثر من 300 مليون ورقة ونحو 39 ألف شجرة.

وتمكنت عصابة مكونة من 5 نساء أفريقيات في دبي من خداع استشاري تقنية معلومات، آسيوي الجنسية.

وسرقته عن طريق حساب وهبي عبر تطبيق “تندر” الخاص بخدمات المواعدة.

قامت العصابة باستدراج المجني عليه بصور فتيات أوروبيات الملامح، مما دفعه للتواصل مع الحساب المزور، حيث قمن بتزويده بعنوان الشقة ورقمها، وفقا لصحيفة “الإمارات اليوم”.

وكشفت التحقيقات، بأن لحظة دخول الضحية الشقة هجمت عليه عدة فتيات أفريقيات.

ثم أجبرنه على أخبارهم ببياناته البنكية والرقم السري لتطبيق البنك عبر هاتفه.

وذلك بعد تهديد الضحية الآسيوي بالقتل، ثم قامت الفتيات بتحول 250 ألف درهم (ما يعادل 86,500 ألف دولار) من حسابه البنكي على التطبيق، إلى حسابات مجهولة الهوية.

وبعد ذلك قامت الفتيات بسحب مبلغ 30 ألف درهم أخرى من بطاقة ائتمانية كانت بحوزة الضحية.

تمكنت شرطة دبي من القبض على ثلاثة من أفراد العصابة، وتمت إحالتهن إلى النيابة العامة، ومنها إلى الجنايات.

وأوضح المجني عليه أثناء التحقيقات: “إنه شاهد إعلان خدمات تدليك على تطبيق ”تندر“ وأعجبته صور الفتيات اللاتي ظهرن”.

وأضاف: “فتواصل مع الرقم الموجود في الحساب، وأرشدته امرأة إلى العنوان، فتوجه في العاشرة مساء، وفتحت امرأة ذات ملامح أفريقية”.

وتابع: “ثم فوجئ بأربع أخريات متواجدات في الشقة، خرجن من دورة المياه، وطلبن منه ما بحوزته من مال”.

وقال المجني عليه: “أخرج 200 درهم (55 دولارًا)، لكن سحبت إحداهن محفظته وهاتفه، وطلبت منه فتح الهاتف كونه مغلق برقم سري”.

واستكمل حديثه:” عندما رفضت، عاجلته بصفعة قوية على وجهه، وخنقته امرأة أخرى، ثم وضعت ثالثة سكينًا على رقبته، فاستجاب وفتح الهاتف”.

وكشف المجني عليه، أن المتهمات أجبرنه بنفس الطريقة السابقة على فتح التطبيق الهاتفي للبنك الخاص به.

وعندما شاهدن رصيده 439 ألف درهم (ما يعادل 120 ألف دولار)، فقامت الفتيات بتحويل 250 ألف درهم (ما يعادل 86,500 ألف دولار) منه إلى حسابات مختلفة.

ثم قامت إحداهن بسحب بطاقة ائتمانية وغادرت الشقة.

اتضح أن الفتاة قامت بسحب 30 ألف درهم منها (ما يعادل 8 آلاف دولار).

كما قامت العصابة بسرقة هاتفه ”آيفون إكس“ من الضحية، ثم سمحن له بالمغادرة بعد ذلك.

وعلى الفور قام الضحية بالاتصال بالبنك الخاص به، وأخطرهم بالأمر الذي حدث له.

وأيضا أبلغ الشرطة التي استدعته خلال أيام، للتعرف على 3 من العصابة.

 

قد يعجبك ايضا