إيران تزيح الستار عن أحدث صواريخها الباليستية.. من يهدد؟

طهران – رويترد عربي| أزاح الحرس الثوري في إيران يوم الأحد، الستار عن تطوير صاروخ بالستي جديد يبلغ مداه 700 كيلومتر، في أحدث تطور لها.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية عن قائد الحرس الثوري حسين سلامي قوله إن طهران لن تتوقف عن إنتاج ما يعزز قدرتها وقوتها.

وصاروخ إيران الجديد هو “جيل جديد من الصواريخ البالستية البحرية باسم ذوالفقار بصير”.

وسبق وأن كشف عنه بمعرض القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري في إيران.

وقال الحرس الثوري في حينه إن “صاروخ ذو الفقار بصير الأحدث ومجهز برأس حربي ويبلغ مداه 700 كيلومتر”.

وكشف عن صواريخ بمدى 250 كم و300 كم وصاروخ ذوالفقار أرض– أرض بمدى يتراوح بين 700 إلى 750 ك

واستخدمت إيران الصاروخ بهجومها على قاعدة “عين الأسد” الأمريكية عقب اغتيال اللواء قاسم سليماني.

Advertisement

يذكر أن مسؤول إيراني رفيع كشف عن نجاح بلاده في احتواء بقع نفطية في الخليج العربي.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” في إيران عن المسؤول قوله إن عليات تطهير واحتواء البقع النفطية تقع على بعد 60 ميلًا من ميناء بوشهر.

وأشار إلى أنه قرب من منصات نفط سعودية في الخليج .

ونبه إلى إرسال معدات مكافحة التلوث عقب تلقي تقارير وصور أقمار صناعية لمركز “التعاون المتبادل بحالات الطوارئ البحرية” في الخليج.

وقال المسؤول في إيران إن “التقارير والصور أظهرت “تسرب نفطي قرب منصات نفط السعودية”.

وأشار إلى تنظيم اجتماعات فورية متخصصة وإرسال معدات مكافحة التلوث بمتن سفينة “هدايت 3” وسفينة الخليج الفارسي.

وبين أنه على متن السفينة التي انطلقت قبل أيام 10 موظفين إلى المنطقة.

ونبه إلى أنه وعقب مراجعة تقارير سفينة “ناجي 18” والمراقبة الجوية، لوحظ أن حجم التلوث كان أكثر من ميل مربع واحد.

ونوه المسؤول الإيراني إلى أنه جرى الإبلاغ عنه “قرب منصات نفطية سعودية في الخليج”.

وكان مسؤول كبير في إيران قال إن بلاده ستعمل على تشديد الحزام الأمني بشكل أكبر في منطقة الخليج.

وشدد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي على أن “كل شيء متوفر من أجل تعزيز الهدوء في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا