“إيفانكا” شبه عارية مع كوشنر على شواطئ المغرب

 

الرباط – رويترد عربي| ظهرت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب بصور عديدة برحلة مع زوجها جاريد كشنر في المغرب، للاستمتاع بأجواء صحراوية وشواطئ خلابة.

والتقطت الأمريكية الجميلة (40عامًا) صورًا من الصحراء الكبرى في المغرب بأشكال مختلفة ومتعددة، وزوايا جديدة شبه عارية.

ولم تصطحب إيفانكا وزوجها أي أطفال وأقاما بفندق فخم على شاطئ البحر وظهرا بقبعات.

ولبست ابنة الرئيس الأمريكي الصندل والتنورة البيضاء والقبعة والنظارة الشمسية، وأطلا وهما يستمتعان بالرمال والمياه.

وقبل أيام، ظهرت إيفانكا وزوجها كوشنر بمطار “جون إف كينيدي الدولي” عقب مغادرتهما بمدينة نيويورك ضمن رحلة تجارية، وهو ما أثار تفاعلًا.

Advertisement

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن كبار مستشاري البيت الأبيض السابقين ظهروا وهم يرتدون ملابس غير رسمية عند عودتهم.

وذكرت أن ابنه الرئيس الأمريكي (40عامًا) وزوجها جاريد هبطا سوية.

وبينت أنه بذات اليوم الذي نشرت فيه صحيفة واشنطن تايمز مقابلة مع كيليان كونواي حثت فيها ترمب على التخلي عن صهره إذا ترشح لمنصب الرئاسة 2024.

ويسير في الصورة جاريد عبر المطار مرتديًا سترة زرقاء وسروالًا رماديًا وحذاء رياضي.

وظهرت إيفانكا بملابس رياضية، وقميص من النوع الثقيل برتقالي اللون، وبنطلون أسود قصير.

ونشرت مستشارة البيت الأبيض إيفانكا ترمب صورة لوالدها الرئيس الأمريكي دونالد، من داخل مركز والتر ريد الطبي العسكري.

وتظهر الصورة ترمب وهو يجلس في الجناح الرئاسي بالمستشفى وهو يمارس مهامه، ويرتدي قميصًا أبيض.

وأرفقت إيفانكا ترمب تعليقًا عبر حسابها بموقع “تويتر”: “لا شيء يمنعه من العمل من أجل الشعب الأمريكي، لا يلين”.

وكانت البيت الأبيض نشر صورتين للرئيس والتقطها المصور، جويس بوغوسيان تظهر عمله بجد بالمكتب المجاور وقاعة المؤتمرات بالجناح الرئاسي.

لكن علق نائب السكرتير الصحفي في البيت الأبيض جو دير: “الرجل لا يتوقف عن العمل!”.

يذكر أن ترمب قال إنه يشعر بتحسن بفضل الأطباء عقب إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد الجمعة.

وبين أن الأطقم الطبية الأمريكية تقوم بعمل مدهش في مكافحة الوباء.

وكانت مذيعة أمريكية شنت هجومًا لاذعًا على شخص ترمب، ووصفته بأنه “شخص مريض”.

وعلى الهواء مباشرة برنامج على قناة MSNBC، وجهت المذيعة ميكا بريجنسكي انتقادات لاذعة له.

يذكر أن ترمب هاجم زوجها الصحفي الذي انتقد تعامله مع أزمة فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وانتقد تصريحات زوجها حول عدد المصابين بكورونا في الولايات المتحدة.

وقالت بريجنسكي إن البلاد سجلت 31% من إجمالي الإصابات بكوفيد-19 في العالم.

بينما يزعم ترمب أن هذا الرقم “جيد” من ناحية أنه يدل على فعالية الاختبارات.

وأشارت إلى أن هذا الوضع برمته “سيدخل في التاريخ ككارثة إنسانية كان يمكن للرئيس الأمريكي أن يمنعها”.

وأكدت المذيعة أن ترمب يحاول باستمرار تحويل الأنظار عن إخفاقاته عبر تغريدات مليئة “بمختلف أنواع الهراء”.

ومن بين تلك التغريدات طالت بعضها زوجها الصحفي جو سكاربورو.

وكان ترمب أعرب عبر “تويتر” عن سخطه من أنه لم يتم حتى الآن رفع دعوى قضائية ضد سكاربورو.

 

قد يعجبك ايضا