إيلون ماسك يصدم “تويتر”: لا صفقة قبل هذا

 

نيويورك – رويترد عربي| لا يزال يصر الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على تعليق شراءه لـ”تويتر” بقيمة 44 مليار دولار، بانتظار الرد عليه بشأن الحسابات المزورة والمزيفة في التطبيق.

وأعلن مؤسس شركة “تسلا” عبر “تويتر”: عن تعليق صفقة تويتر بانتظار تفاصيل تدعم العملية الحسابية بأن الحسابات المزورة/ المزيفة أقل من 5٪ من المستخدمين.

وأشار إلى أنه “متشكك في أن عدد الحسابات غير الأصلية في تويتر منخفض جدًا”.

يذكر أن “تويتر” طردت اثنين من كبار مديريها، إذ قال موقع “تويتر” إن الشركة أوقفت معظم عمليات التوظيف مؤقتًا، باستثناء الأدوار المهمة”.

ونبهت إلى أنها “تتراجع بشأن التكاليف غير المتعلقة بالعمالة لضمان مسؤوليتنا وكفاءتنا”.

وشهد سعر سهم “تويتر” تراجعا في التعاملات قبل افتتاح السوق.

Advertisement

وأعلن رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك عن نيته إدخال تحسينات على معايير عمل وأداء عاملي موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي.

وكتب ماسك تغريدة جاء فيها: “ستصبح معايير عمل وأداء عاملي تويتر أعلى بعد شرائي لهذه الخدمة”.

وقال: “المتطلبات تجاه الأخلاق المهنية ستصبح أعلى بكثير، لكنها أقل بكثير مما أطلبه من نفسي”.

ونبه إلى أن تويتر ستركز لاحقا على هندسة البرمجيات وتصميمها وأمنها وتجهيزات الخدمة.

وأعلن رجل الأعمال الأميركي الملياردير إيلون ماسك أن موقع تويتر للتواصل الاجتماعي سيظل مجانيًا للمستخدمين العاديين حول العالم.

وقال ماسك في تغريدة له عبر “تويتر” الذي استحوذ عليه مؤخرا، أنه قد يطلب رسومًا بسيطة من مؤسسات تجارية وحكومية لقاء استخدامه.

ويشوق إيلون ماسك متابعيه بين الفينة والأخرى ويقدم مفاجآت بتغريداته، التي يتردد صداها لأيام فتثير موجات جدل لأيام.

ويعد ماسك الأكثر ثراءً في العالم، بصافي ثروته 245 مليار دولار.

وكشفت شركة “تويتر” للتواصل الاجتماعي عن استحواذ مؤسس شركة “تسلا” الملياردير إيلون ماسك عليها بمقابل 44 مليار دولار.

وكتبت “تويتر” تغريدة أن مؤسس شركة “تسلا” اشترى منصة التواصل الاجتماعي بصفقة تبلغ قيمتها 44 مليار دولار.

بينما كتب ماسك: “حرية التعبير حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، وتويتر ساحة مدينة رقمية تناقش الأمور الحيوية لمستقبل البشرية”.

وكان ماسك ألمحه لإبرامه اتفاق مع الشركة قبل وقت من إعلانه.

وكتب في تغريدة: “آمل أن يظل حتى أسوأ منتقدي على تويتر، لأن هذا هو ما تعنيه حرية التعبير”.

وأكدت وكالة “بلومبيرغ” موافقة الشركة على شروط وأحكام ماسك، مبينة أن الاتفاق سيحد من “ملحمة دامت شهورا”.

وأشارت إلى استحواذ ماسك على حصة 9.2% منه وتوجيه موجة انتقادات لمجلس إدارة الشركة، ورفض فرصة للانضمام إلى مجلس الإدارة.

وذكرت الوكالة أنه تلاها إعلان عرض بقيمة 54.20 دولارًا للسهم.

وخير الملياردير الأميركي إيلون ماسك متابعيه بشأن إضافة زر حديد بالموقع الأزرق بعد ساعات قليلة من إعلان استحواذ على حصة تبلغ 9.2% منه.

واستطلع إيلون الذي بات صاحب أكبر حصة فيها، رأي متابعيه البالغين 80 مليون شخص، إن يرغبون بإضافة زر جديد بالتغريدات.

وسأل مالك شركتي تسلا للسيارات الكهربائية وسبيس أكس الفضائية ماسك رواد “تويتر” إن كانوا يريدون إضافة زر “التحرير”.

ويتيح الزر المستخدم حرية تعديل محتوى تغريدته أو إعادة تحريرها.

ويبدو أن ماسك، قصد أن يخطأ بتهجئة كلمة نعم، حين كتبها بالإنكليزية “yse” بدلا من yes، ولا “on” كبديل “no”، لتوضيح وجهة نظره.

وتلقى استطلاع ماسك على تويتر 3 ملايين تصويت، منهم 73 في المئة صوتوا بنعم.

وأضاف الموقع ميزات جديدة مفيدة للكثير من مستخدميه، الذين ينتظرونها بفارغ الصبر منذ زمن طويل.

وقالوا إنه سيجري إضافة ميزة جديدة تسهل لمستخدميه تحقيق الأرباح عبر الترويج لمنتجاتهم.

وأوضحوا أنه بات بإمكان صاحب الحساب على “تويتر” عرض 50 منتجا على صفحته الشخصية.

وأتيح للمستخدمين الآخرون رؤية المنتجات بالضغط على زر View Shop الذي سيظهر على الصفحة.

وذكرت أن الميزة تختبر تجريبيًا عند المستخدمين بأمريكا ممن يستعملون التطبيق عبر هواتف آيفون، وستتاح بشكل أوسع مستقبلا.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا