اختلفت معها فأرسلت لزوجها 73 مقطعًا إباحيًا مع 12خليجيًا؟

القاهرة- رويترد عربي| كشفت وسائل إعلام عن تفاصيل صادمة بقضية اتهام سيدة بكفر الشيخ بمصر بـ”الزنا” وتقدم زوجها 73 مقطعًا إباحيًا لقوات الأمن.

وأفادت صحيفة “الوطن” المحلية بأن سيدة مغربية مقيمة بالإمارات تقف وراء إرسال المقاطع لزوجة المصرية، على إثرها خلاف سابق معها.

وتبرهن بمكالمة هاتفية مسجلة بأنها وراء إرسال 73 مقطعًا إباحيًا: “أنا عرفت بيتكم وأولا هنشرك بكفر الشيخ، والله العظيم لأفضحك”.

وأضافت: “صورك كلها موجودة وكتيرة، مليش دخل بوليد هو راجل يتشوه ولا لأ مليش فيه، أقسم بالله لعملك زفة”.

وتابعت: “علشان الناس تعرفك وأقسم بالله لأعرفك المغاربة دول إيه”.

واستطردت المغربية: “بنخاف ربنا لكن اللي يجي علينا مبنخافوش فيه الله علشان مبيخافش الله بالإنسان”.

وأفادت التحقيقات أن المتهمة عملت ببارات وذهبت مع روادها لممارسة الرذيلة مقابل أموال.

Advertisement

وبينت أن هذا الأمر الذي كشف عن تسجيل 37 مقطعًا .

وبين التسريبات تظهر مكالمة يتهمها عشيقها فيها بسرقة 300 ألف درهم، وتحاول تبرئة نفسها.

وقالت إن المبلغ “كان 20 ألف درهم بس.. البنت المغربية هي اللي أخدت الفلوس”.

وأضافت: “دول حقي ما أنت بتنام معايا 5 مرات في اليوم”.

وكان جزار اكتشف أن زوجته تمارس الزنا عقب تلقيه مقاطع لها أثناء ممارسة الرذيلة مع خليجيين أثناء وجودها بالخارج.

وأفاد الزوج الذي لجأ للشرطة بدعوى أقامها ضد زوجته، إنه تلقى مقاطع فيديو تظهر فيها زوجته عارية بحضن شخص يقيم بمركز الرياض.

وأشار وهو مصري الجنسية إلى أن 73 مقطعًا إباحيًا مصورة بدولة عربية.

وذكر أنها صورت عندما كانت تعمل بمصنع ملابس، بغرض نشرها بمواقع التواصل لجذب راغبي المتعة الحرام.

وأكد تلقيه 73 مقطعًا بصوت زوجته تعترف فيها بعلاقة غير شرعية مع متهم يظهر معها بمقاطع فيديو إباحية عندما كانت تعمل بالخارج.

ونبه الزوج إلى أن المقاطع والصور انتشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وبين أنه ارتبط بالمتهمة عام 2011، وأنجب منها طفلتين، وأقنعته بالسعر لدولة عربية للعمل بمصنع ملابس عام 2017 لسوء ظروفهما.

وأوضح أن المتهمة كانت تقضي بالخارج فترة 5 أشهر ثم تقضي إجازة لشهرين مع أسرتها.

وكشف مصري عن تلقيه بنوفمبر 2019، مجموعة صور عبر تطبيق “واتسآب” تظهر فيها زوجته عارية.

وذكر أنه حرر محضر بمركز شرطة كفر الشيخ، وتقدم ببلاغ رسمي إلى مباحث الإنترنت.

وبين أن زوجته أبلغته بأن “الصور مفبركة” بعد سرقة هاتفها، وعادت الأمور بطبيعتها بينهما، ثم أبلغته بأن فترة إقامتها قاربت على الانتهاء.

ونوهت إلى أن ذلك يتطلب سفرها لتجديد الإقامة وجلب مستحقاتها عقب موافقته رافقها بالسفر، ومكث معها قرابة 30 يومًا.

وأشار الزوج إلى أنه راقب عملها بمصنع الملابس، ولم يظهر عليها شيء فعاد إلى مصر.

وقال إنه تلقى برمضان الماضي عقب حصولها على إجازة رسالة من رقم خارجي، بنفس الدولة التي تعمل بها، 73 مقطعًا إباحيًا.

وذكر أن الزوجة تظهر مع نفس الشخص وتلقى 135مكالمة صوتية، و49 مقطعًا لمحادثات جنسية، تثبت إقامتها علاقة غير شرعية مع أشخاص.

وأشار الزوج إلى أن شقيقه تلقى ذات الرسائل فتوجه للمنزل لمواجهتها، فادعت أنها “مفبركة”، ولم يتمالك أعصابه فحاول قتلها.

وأكد أن الجيران تدخلوا حينها وفرت زوجته مع طفلتيهما.

وعلى إثر ذلك قررت النيابة ضبط وإحضار زوجها مصري للتحقيق معها.

وأشارت إلى تشكيل لجنة فنية لفحص 73 مقطعًا وتحديد مدى صحتها وهل تخصها أم أنها مفبركة.

قد يعجبك ايضا