ارتفاع أسعار النفط وسط مخاوف من تعطل الإمدادات

 

دبي – رويترد عربي| سجلت أسعار النفط ارتفاعا جديدا مع نهاية تعاملات يوم الاثنين، مدفوعة باستمرار مخاوف المستثمرين من التأثير على إمدادات النفط مع تصاعد أزمة روسيا -أوكرانيا.

وصعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 0.92% إلى 91.91 دولار للبرميل.

وقالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن عقود النفط الآجلة لخام “برنت” بنسبة 0.79% إلى 94.28 دولار للبرميل.

واستقر أسعار النفط عند أعلى مستوياته منذ أكثر من 7 سنوات، مدفوعًا بمخاوف غزو روسي محتمل لأوكرانيا وفرض عقوبات دولية عليها وتعطيل صادرات الطاقة من أكبر منتج بالعالم.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 95.56 دولارا للبرميل 1.12 دولار، بعدما كانت 96.16 دولار وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ارتفاعًا 1.28 دولار أو 1.4% ليبلغ 94.38 دولارا للبرميل.

Advertisement

ويحوم بذلك النفط قرب أعلى مستوى في الجلسة عند 94.94 دولارا وهو الأعلى منذ سبتمبر 2014.

وجاء الصعود مدفوعًا بتصريحات أمريكية عن هجوم وشيك من روسيا على أوكرانيا تسبب باهتزاز أسواق المال العالمية.

وقالت الولايات المتحدة أمس إن روسيا قد تغزو أوكرانيا بأي وقت وقد تخلق ذريعة مفاجئة لشن هجوم.

وقال إدوارد مويا محلل السوق لدى أواندا: “إذا حدث تحرك للقوات فسيرتفع خام برنت فوق مستوى 100 دولار للبرميل بكل سهولة”.

وأشار إلى أنها ستظل متقلبة للغاية وعرضة للتطورات المتزايدة بشأن أوكرانيا.

كما حققت أسعار النفط الخام ارتفاعا قياسيا عند الإغلاق فوق 93 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى لها منذ الأول من أكتوبر 2014.

وقفزت العقود الآجلة لمزيج برنت 2.16 دولار أو 2.37% لتبلغ عند التسوية 93.27 دولار للبرميل.

كما صعدت عقود النفط الآجلة للخام الأميركي 2.04 دولار أو 2.26%، لتبلغ عند التسوية 92.31 دولار للبرميل.

ويواصل الذهب الأسود ارتفاعا منذ أشهر الماضية، إذ خفضت البلدان من عمليات الإغلاق وألغت قيود السفر.

وكانت بيانات التداول أظهرت مؤخرا أن سعر خام النفط برنت استقر عند 91 دولارًا للبرميل الواحد، للمرة الأولى منذ أكتوبر 2014.

وبقيت أسعار النفط محافظة على مسارها الصعودي للسوق المبني على توقعات أن العرض يواصل التقلص، حتى بعد تمسك “أوبك+” بزيادات إنتاج معتدلة.

يذكر أن تجمع “أوبك+” قرر التمسك بالزيادات الشهرية البالغة 400 ألف برميل يوميًا في إنتاج النفط.

جاء ذلك رغم ضغوط كبار المستهلكين لزيادة الإنتاج بسرعة أكبر.

ورفع شح الإمدادات العالمية والتوتر السياسي العالمي أسعار النفط بنحو 15% منذ بداية العام.

وصعدت أسعار النفط بشكل كبير وصولا إلى أكبر مكاسبها السنوية منذ 12عامًا، مدعومة بتعاف اقتصادي من ركود فيروس كورونا وقيود يتبناها المنتجون.

وأنهت العقود الآجلة لخام برنت العام على ارتفاع 53 بالمئة، فيما العقود الآجلة للخام الأمريكي ستغلق على ارتفاع 57 بالمئة.

ويعد هذا أقوى أداء لعقود خامي النفط القياسيين منذ 2009 عندما ارتفعت الأسعار بأكثر من 70 بالمئة.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت انخفاضًا 86 سنتا بما يعادل 1.1 بالمئة إلى 78.67 دولار للبرميل.

كما تدنت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 80 سنتا أو واحدا بالمئة إلى 76.19 دولار للبرميل.

قد يعجبك ايضا