ارتفاع سعر الخبز المدعوم في لبنان وسط أزمة معيشية صعبة

قررت وزارة الاقتصاد اللبنانية، اليوم الإثنين، رفع سعر كيس الخبز بنسبة 20%، في ظل الانهيار الاقتصادي الحاد الذي يشهده البلد.

أعلن وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمة، اليوم، أنه” نظرا إلى الارتفاع المتواصل والحاد لسعر القمح في البورصة العالمية، وارتفاع سعر صرف الدولار”.

“وحفاظا على الأمن الغذائي، رفعت الوزارة سعر ربطة الخبز، الحجم الكبير من ألفين إلى 2500 ليرة “كحد أقصى”، أي بزيادة قدرها 20 %.

ارتفاع سعر الخبز في لبنان
ارتفاع سعر الخبز في لبنان

يعتبر هذا ليس المرة الأولى التي تلجأ فيها وزارة الاقتصاد إلى رفع سعر الخبز، وذلك منذ الأزمة الاقتصادية التي شهدتها لبنان خريف عام 2019.

تسببت هذه الأزمة الاقتصادية لخسارة العملة المحلية أكثر من 80 % من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي.

بينما السعر الرسمي مازال على حاله للوقت الحالى.

وارتفعت الأسعار بنسبة 144 في المئة، وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي.

Advertisement

وظل أكثر من نصف السكان في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، بالإضافة أن خسر عشرات الآلاف وأعمالهم ومصادر دخلهم.

تسببت إجراءات الغلق العام في لبنان لمكافحة فيروس كورونا المستجد، الخوف على مصير العائلات التي تعاني أوضاع اقتصادية صعبة.

واعتبرت نقابة مستوردي المواد الغذائية، اليوم الإثنين، “أن الظروف الصعبة التي تمر بها لبنان.

بدءا من الأزمة المالية والاقتصادية، وقلة العملات الأجنبية أيضا”.

“وصولا إلى الإغلاق العام في كافة أنحاء البلد، أدى إلى ثقل القطاع وزاد من التحديات والصعوبات التي تواجهها الشركات المستوردة”.

وحذرت من أن تتسبب هذه العوامل وتداعياتها، قائلة:”إلى نقص في المخزون الغذائي إلى نحو النصف، أو أكثر”، في بلد يستورد نحو 80 في المئة من احتياجاتها الغذائية.

ووقعت وزارة المال والبنك الدولي، الجمعة، اتفاقا على تقديم مساعدة طارئة للبنان قدرها 246 مليون دولار.

على شكل تحويلات مالية وخدمات اجتماعية لنحو 786 ألف لبناني يعيشون تحت خط الفقر.

وشهدت مدينة طرابلس، الأفقر في لبنان، الأسبوع الماضي، احتجاجات لأيام عدّة ضد إجراءات الإغلاق التي ضاعفت معاناة اللبنانيين.

تخللتها مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن إصابة المئات بجروح ومقتل شاب.

 

قد يعجبك ايضا