ارتفاع “صادم” بمنسوب الماء في النيل الأزرق.. ماذا يعني؟

الخرطوم – رويترد عربي| حقق منسوب النيل الأزرق في الخرطوم قبل أيام أعلى مستوى له منذ أكثر من قرن بوصوله إلى  17.32 متر.

ويعتبر الرقم مستوى تفوق يصله النهر حتى مع الفيضانات التاريخية المدمرة.

وسجلت الخرطوم أعلى ارتفاع منذ بدء تسجيل مناسيب النيل قبل أكثر من مائة عام، عام 2019، باليوم الأول من سبتمبر وبلغ 17.26 متر.

وأرجع مصدر سوداني الارتفاع لازدياد معدل الأمطار في الهضبة الإثيوبية مؤخرًا، وضيق مجرى النهر في المناطق الحضرية بسبب التوسع.

ودعا المواطنين على ضفتي النيلين والنيل الرئيسي لاتخاذ أقصى درجات الحذر لحفظ أرواحهم وممتلكاتهم.

وكشفت هيئة مياه ولاية الخرطوم في السودان عن ارتفاع مفاجئ في منسوب نهر النيل، الأمر الذي قد يؤدي لكارثة.

ونقلت صحيفة “التيار” السودانية عن الهيئة قولها إن الارتفاع في منسوب النيل قد يسهم بتدني انتاجية المياه النقية بمحطات سودانية.

Advertisement

وأفاد مدير عام الهيئة أنور السادات الحاج محمد بأن ارتفاع منسوب النهر زاد مستوى عكارة المياه من 3000 وحدة لـ14 ألف وحدة بصورة مفاجئة.

وذكر أن أنه تسبب بخفض إنتاجية المياه النقية بمحطات الولاية كافة.

ونبه إلى أن أكثر المناطق تأثرا من ارتفاع منسوب النيل هي أحياء الخرطوم بحري وشرق الخرطوم.

وكان ناشطون على وسائل التواصل تداولوا صورًا تكشف عن انحسار المياه وجفاف مناطق بمجرى نهر النيل بمواقع سودانية مختلفة.

ويرجع مراقبون إلى جفاف كبير بأفرع نهر النيل ما يؤخر الأمطار الخريفية الموسمية، والتي أحدثت المشكلة وأدت انحسار المياه.

ويرى هؤلاء أن ذلك يأتي بالتزامن مع شروع إثيوبيا في ملء بحيرة سد النهضة.

وكانت لقطات أظهرت انتهاء المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة، الذي تبنيه أديس أبابا فوق نهر النيل.

وتبين اللقطات تجمع كميات ضخمة من المياه وراء السد، الذي لا يزال قيد الإنشاء، لكن المياه تدفقت بغزارة عبر قنوات السد.

وقدر مسؤول سوداني بأن المرحلة الأولى تضمنت تجميع 4.9 مليار متر مكعب من المياه.

وتسعى أديس أبابا إلى ملء الخزان على ثلاث مراحل.

ويتوقع أن تنتهي إثيوبيا من تشييد السد عام 2022.

يشار إلى أن مصر وجهت قبل أيام تحذيرًا شديد اللهجة بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي، في أعقاب التطورات المتلاحقة بشأنه.

وهدد وزير الري والموارد المائية المصري محمد عبد العاطي بأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في ملف سد النهضة.

قد يعجبك ايضا