استعراضات عبدة الشيطان في مصر تحول أحد الأفراح الشعبية لمأساة

شهدت قرية أتميدة التابعة ميت غمر بمحافظة الدقهلية شمالي القاهرة، واقعة مؤسفة بسبب احتفال بعض الشباب باستعراضات شبيهه باستعراضات عبدة الشيطان.

وعلى الفور باشرت نيابة ميت غمر التحقيق في الواقعة المروعة التي شهدتها قرية أتميدة.

عندما تحول الاحتفال بنقل جهاز عروس لمنزل عريسها إلى حادثة مؤسفة.

خاصة بعد انفجار طفاية حريق عندما قام أحد الشباب بالرقص بها أثناء الاحتفال، والتي أحدثت إصابات بالغة بفتاتين.

وبحسب مصادر لشبكة سكاي نيوز، فقالت أن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من أهالي قرية أتميدة يفيد بوقوع عدد من الإصابات شديدة الخطورة لفتاتين من بنات القرية.

حيث كانتا ضمن الجمهور المتفرج خلال الاحتفال بنقل جهاز عروس بالقرية.

وأشارت المصادر أن شهود العيان أفادوا بأنه خلال الاحتفال بنقل جهاز العروسة حضر مجموعة كبيرة من الشباب بشكل مفاجئ.

Advertisement

والذين قاموا بحمل أسطوانات غاز وطفايات حريق، وبدأوا في تفريغ شحنتها في الهواء وهو أحد اشكال الاحتفال التي أصبحت مألوفة في الأفراح الشعبية في مصر.

وذلك لعمل أشكال ورقصة معروفة بين الشباب بما يسمى استعراض عبدة الشيطان.

وخلال قيام أحد الشباب بالاندماج في الاستعراض، انفجرت إحدى طفايات الحريق وانطلقت بسرعة كبيرة من يد ممسكها نحو المتفرجين.

حيث اصطدمت على الفور بفتاتين كانتا تقف ضمن الجماهير الكبيرة من الشباب المراهقين في المكان الذي يشبه الساحات الشعبية.

وتوجهت فرق من الإسعاف لنقل الفتاتين ومعاينة المكان لمعرفة إذا كانت هناك أي اصابات أخرى بسبب الاختناق أو أصابات من نوع آخر.

وأفاد التشخيص الخاص بالفريق الطبي بحدوث كسور في الجمجمة.

بحسب تشخيص الأطباء في المستشفى حيث تم نقل الفتاتين إليها في حالة حرجة.

ولا تزال نيابة ميت غمر تحقق في الواقعة لمعرفة الأشخاص المنظمة لتلك الاحتفالات الغريبة.

والتي من الممكن أن تشهد عدد أكبر من الإصابات في حال تكراره.

قد يعجبك ايضا