اضطراب حركة السلع والبضائع بسبب الحرب في أوكرانيا

 

موسكو – رويترد عربي| اضطربت أسواق السلع في العالم على إثر غزو روسيا لأوكرانيا، إذ طال الصراع عمليات شحن البضائع والسلع.

وقالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية إن سفينتي بضائع على الأقل أصيبتا منذ بدء قوات روسيا الهجوم على جارتها هذا الأسبوع.

وأشارت إلى أن شركات التأمين إما أنها تعرض تغطية تأمينية للناقلات أو أنها تطالب بزيادات هائلة بفعل حرب أوكرانيا.

وتعقدت أسواق تجارة النفط وشحنه، وهي فعلًا تتخذ جانب الحذر بإتمام صفقات روسية، مع استثناءات بسيطة.

وذكرت أنه تجري عمليات تقييم مخاطر العقوبات على شراء الخام الروسي.

وقال محامون تجاريون إن السلع القادمة من روسيا يجب بقاءها على تدفقها في نهاية المطاف.

Advertisement

وأشاروا إلى أن هناك ربما حذر يكون على المدى القريب والوضع يتغير بشكل سريع.

وسجلت أسعار الغاز الطبيعي قفزة غير مسبوقة بلغت 35%.

إذ وصل سعره  1400 دولار لكل ألف متر مكعب، عقب بدء الحرب الروسية على أوكرانيا.

وصعدت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا مدفوعة بمخاوف المستثمرين من تأثر إمدادات الغاز من روسيا إلى أوروبا عبر أوكرانيا.

لكن شركة “غازبروم” الروسية أعلنت استمرار ضخ الغاز الطبيعي من روسيا عبر أوكرانيا إلى أوروبا.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن الخميس، إنه اتخذ قرار القيام بعملية عسكرية في دونباس في شرق أوكرانيا.

وقال بوتين أنه بدء عملية عسكرية في أوكرانيا بناء على طلب الإدارات الانفصالية.

وزعم أنها بهدف حماية الأشخاص الذين تعرضوا لسوء المعاملة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات.

وبعد إعلان بوتين سمع دوي انفجارات في مدن مختلفة من البلاد ، بما في ذلك العاصمة كييف.

وانتشرت صور على نطاق واسع دخان كثيف إثر قصف مخزن للذخيرة في فينتسا شرق كييف.

وكان حرس الحدود الأوكراني أعلن عن دخول القوات البرية الروسية إلى أوكرانيا صباح اليوم.

وتزامنا، أعلنت كييف عن دخول مركبات عسكرية روسية لأوكرانيا قادمة من شبه جزيرة القرم.

وأشارت إلى أن روسيا تحرك عتادا عسكريا ومركبات عسكرية إليها من القرم، وتنفذ قصفا عبر البلاد وصولا إلى منطقة لفيف في غرب أوكرانيا.

وقالت قوات حرس الحدود الأوكرانية إن دبابات روسية ومعدات ثقيلة أخرى عبرت الحدود في مناطق شمالية عدة.

ونبهت إلى أنه كذلك من شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين في جنوب أوكرانيا.

وسجل سهم شركة أرامكو السعودية أثناء تعاملات اليوم الخميس مكاسب تجاوزت 3%، بين أسهم قليلة سجلت مكاسب مع تراجع المؤشر العام 1.4%.

واستقر سهم أرامكو عند مستوى 42 ريالا للسهم بعد تسجيل 42.25، وهو أعلى مستوى منذ الإدراج.

وجاء تسجيل سهم “أرامكو السعودية” أعلى مستوى منذ إدراجه في ديسمبر 2019، تزامن مع ارتفاع لأسعار النفط، تجاوزت 100 دولار للبرميل.

وتتداول الشركة عند قيمة سوقية تبلغ 8.4 تريليون ريال أو ما يعادل 2.24 تريليون دولار

 

قد يعجبك ايضا