مدربو ولاعبو أندية الدوري الأردني يرفضون العودة إلى التدريبات

عمان – رويترد عربي

عبر مدربون ولاعبون في أندية الدوري الأردني المحترفة عن رفضهم باستئناف تدريباتهم الجماعية المتوقفة منذ شهر آذار/مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك لعدم اتضاح الرؤية بشأن الموسم الحالي، منتظرين قرار اتحاد الكرة الأردني بشأن تحديد مصير الموسم قبل حسم موضوع العودة للتدريبات.

وأعطت الحكومة الأردنية الضوء الأخضر بعودة التدريبات الرسمية للأندية والمنتخبات كافة، بعدما تقرر عودة النشاط الرياضي تدريجياً.

وبالتالي فإن الاتحاد الأردني لكرة القدم ما زال يماطل في تحديد مصير الموسم الحالي لكرة القدم، الأمر الذي دفع المدربين واللاعبين إلى رفض الحضور إلى التدريبات حتى يتم تحديد مصير المسابقات، سواء بإلغائها أو استئنافها.

في تصريح نقلته وكالة الأنباء الأردنية، الإثنين، لفت مدربون ولاعبون، إلى أن رفضهم العودة للتدريبات الرسمية رغم السماح للقطاع الرياضي بالعودة للعمل، هو رهن قرار الاتحاد المتأرجح بين إلغاء الدوري أو استئنافه.

ورفض عيسى الترك مدرب فريق الرمثا، دعوة لاعبيه للتدريبات الجماعية في الوقت الحالي، لاسيما وأن المؤشرات تشير إلى إلغاء الموسم الكروي، مؤكداً أن قرار العودة للتدريبات الجماعية أو تأجيلها مرهون بقرار اتحاد الكرة المقبل بشأن مصير الموسم.

Advertisement

وقد أشار عبد الله أبو زمع مدرب فريق الوحدات لكرة القدم، أنه لا جدوى من دعوة اللاعبين للتدريبات الجماعية من دون معرفة مصير الدوري المهدد بالإلغاء، معتبراً أن الحالة النفسية للاعبين والمدربين لا تسمح لهم بتدريبات جدية من دون معرفة مصير الموسم الكروي.

أما بالنسبة للاعب فريق الحسين إربد محمد طنوس فرأى أنه لا جدوى من دعوة الأندية لتدريبات جماعية في ظل ضبابية المشهد، رافضاً المشاركة في أي تجمع لحين صدور قرار اتحاد الكرة المحلي بشأن الموسم، سواء بالإلغاء أو الاستكمال.

ناشد عبد الله أبو  زمع المدير الفني لفريق الوحدات الأردني, اتحاد كرة القدم الأردني بضرورة عودة منافسات الموسم الحالي 2020، معتبراً أن من شأن ذلك أن ينعكس إيجاباً على منتخب “النشامى”، الذي يستعد خلال أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، لاستكمال مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وقال مدرب الوحدات أن قرار استكمال الدوري الأردني يصب في مصلحة الكرة الأردنية، فيما قرار الإلغاء يؤثر سلباً على المنتخبات الوطنية والأندية، ما قد يتسبب في تراجع المستوى الفني.

وصرح أبو زمع، في تصريح نشرته وكالة الأنباء الأردنية، بانه طالب اتحاد كرة القدم بضرورة حسم مصير الموسم الكروي، سواء بالاستكمال أو الإلغاء؛ لتتمكن الأندية من تحديد خطوتها التالية، بدلاً من حالة الضبابية، التي تعيشها الكرة الأردنية حالياً.

وأشار: “عودة الحياة للملاعب في أقرب فرصة، تخدم الأندية والمنتخبات الوطنية، خاصة المنتخب الوطني الأول، الذي يستعد لملاقاة منتخبات الكويت وأستراليا وتايوان خلال شهري أكتوبر/ تشرين الأول، ونوفمبر/ تشرين الثاني المقبلين، بالتصفيات المؤهلة لمونديال قطر، حيث يعول الشارع الرياضي كثيراً على منتخب النشامى للوصول لأول مرة في تاريخه لكأس العالم، ما يتطلب ذلك الإسراع في إعداد اللاعبين”.

وأضاف “هذا لن يحصل إلا باستكمال الموسم قريباً، لإتاحة المجال أمام اللاعبين للاستعداد والتحضير والوصول إلى درجة الجاهزية، بعد فترة طويلة من الابتعاد عن التدريبات بسبب جائحة كورونا”.

 

قد يهمك

التونسي إلياس السخيري مطلوب في اولمبيك مرسيليا الفرنسي

قد يعجبك ايضا