الأورومتوسطي: هذا ما يتعرض له متظاهري كردستان العراق

جنيف – رويترد عربي| كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يوم الأربعاء، عن شهادات لمتظاهرين وصحفيين بإقليم كردستان العراق تعرضوا لانتهاكات مركّبة على يد قوى أمنية.

وقال المرصد إنّ هؤلاء تعرّضوا لانتهاكات على خلفية مشاركتهم بتظاهرات، أو نشر آراء تتعارض مع سياسات حكومية.

جاء ذلك في تقرير نشره الأورومتوسطي عبر موقعه الإلكتروني بعنوان “كردستان العراق.. أزماتٌ متفاقمة وحقوقٌ مهدرة”.

ويرصد قتل قوات الأمن 5 متظاهرين وإصابة أكثر من 70 آخرين، واعتُقال 200 متظاهر خلال شهرين فقط.

ونبه إلى أنّ هذه الانتهاكات وقعت أثناء تظاهرات اندلعت بمختلف مناطق الإقليم خلال مايو وأغسطس من العام الحالي.

وقال الأورومتوسطي إنّ قوى أمن إقليم كردستان العراق تعتقل هؤلاء المحتجين دون سند قانوني.

وشدد على أنّه يمارس بحقهم انتهاكات مختلفة بحق المعتقلين أثناء فترة اعتقالهم.

Advertisement

ونوه الأورومتوسطي إلى أنّ التظاهرات اندلعت بإقليم كردستان العراق منذ 18 ديسمبر2017.

وذكر أن الاحتجاجات جاء على ما وصفه المحتجون بالفساد وتأخير الرواتب.

ويطالب المتظاهرون باستقالة حكومة الإقليم وإجراء إصلاحات واسعة على خلفية أزمة اقتصادية طالت جميع مناحي الحياة

وتسبّبت الأزمة بارتفاع كبير بمعدلات الفقر والبطالة خصوصًا بظل تفشي جائحة فيروس كورونا. وفق الأورومتوسطي .

واستعرض التقرير الحقوقي انتهاكات ارتكبها سلطات الإقليم بحق العمل الصحفي.

وأكد أنّها تستهدف بانتهاكاتها تقويض حرية التعبير ومنع الصحفيين من ممارسة عملهم، خاصة أوقات الأزمات والاحتجاجات ضدها.

وأشار الأورومتوسطي إلى أنّ النصف الأول من العام الحالي شهد 98 انتهاكًا ضد الصحفيين.

وتضمنت الانتهاكات –وفق التقرير- الاعتقال، والضرب، والتهديد بالتصفية، ومنع التغطية.

ونقل الأورومتوسطي تفاصيل مقابلة مع المحامي “خطاب عمر” الذي يترافع بعدد من قضايا معتقلي الرأي في الإقليم.

وقال عمر إنّ قوات أمنية في “دهوك” قبضت على مواطنين دون أي سند قانوني أو توجيه أي تُهم لهم.

أوضح أنّه تمّ تعذيب المعتقلين وتهديدهم وأُرغم بعضهم على توقيع تعهدات بعدم نشر أي معلومات تتعلق بالأحداث الدائرة.

ونقل الأورمتوسطي عن عمر أن المعتقلون أرغموا على توقيع تعهد بعدم “ممارسة أي نشاط مدني يتعلق بالمطالبة بحقوقهم”.

كما سرد شهادة أخرى وثّقها في تقريرها الذي يرصد الانتهاكات في إقليم كردستان العراق خلال شهرين.

وأوصى الأورومتوسطي سلطات الإقليم بالكف عن اعتقال النشطاء والصحفيين على نحو تعسفي.

ودعا أيضًا إلى احترام حقهم في التجمع السلمي والتعبير عن الرأي.

وطالب بالتوقف عن إغلاق وسائل الإعلام وملاحقة العاملين فيها دون أي سند قانوني.

وحثّ الأورومتوسطي سلطات إقليم كردستان العراق على الاستجابة لمطالب المحتجّين.

 

لقراءة التقرير كاملًا: اضغط هنــــا

قد يعجبك ايضا