الأورومتوسطي يطالب بتحقيق فوري بجريمة اغتيال “البرعصي” بليبيا

 

طرابلس – رويترد عربي| استنكر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بشدة حادثة اغتيال المحامية والناشطة الحقوقية حنان البرعصي وسط مدينة بنغازي الليبية برصاص مسلحين مجهولين.

وقال المرصد في بيان عبر موقعه الإلكتروني إنّ حادثة اغتيال البرعصي ليست الأولى.

وأكد الأورومتوسطي أنّ المحامية القتيلة تعرّضت سابقًا وتحديدًا في شهر أكتوبر الماضي لمحاولة اغتيال فاشلة.

وذكر أنّ محاولة الاغتيال الفاشلة جاءت في أعقاب اتهام البرعصي لمسؤولين في الشرق الليبي بالفساد والثراء غير المشروع.

وأوضح الأورومتوسطي أنّ الراحلة البرعصي اتّهمت في حينه مسؤولاً في شرق ليبيا بتدبير محاولة اغتيالها الفاشلة.

ونقل إفادات أولية لعملية اغتيال المحامية والناشطة الحقوقية الليبية.

Advertisement

وبينت أنّ مسلحين مجهولين كانوا يستقلون 3 سيارات مدنية أطلقوا ظهر اليوم الثلاثاء النار على “البرعصي”.

وأشاروا إلى أنه كان أثناء خروجها من أحد المحال التجارية بشارع 20 وسط بنغازي؛ ما أدى إلى مقتلها على الفور.

ونبه الأورومتوسطي إلى أنّ اغتيال البرعصي جاء عقب انتقاد شديد لنجل حفتر “صدام”، ووزير الداخلية بحكومة شرق البلاد.

ونقل عن وسائل محلية إعلانها أنّ “مليشيا تابعة لصدام هي من اغتالت المحامية والناشطة الحقوقية”.

ولفت الأورومتوسطي إلى أن هذه الحادثة تأتي بعد يومين من نشر البرعصي مقطعًا مصورًا تحدثت فيه عن تعرض ابنتها لمحاولة اغتيال.

وأكّدت البرعصي في المقطع المذكور أنّها ستلاحق كل من يقف وراء هذه المحاولات.

وقال الأورومتوسطي إن مجموعة نشطاء تداولوا على صفحات “فيسبوك” مقطعًا مصورًا يظهر اغتيال البرعصي.

ويظهر في المقطع تجمع المواطنين حول جثة ممددة بالشارع يقال إنها للبرعصي.

وغطى مواطنون الجثة وبقوا حولها إلى حين وصول سيارات الإسعاف والشرطة.

ونقلت سيارات الإسعاف جثة البرعصي من مكان الحادثة لمستشفى الجلاء ببنغازي، وفق وسائل إعلام ليبية.

وعلّق المستشار القانوني في الأورومتوسطي “طارق عبد الرزاق” على واقعة اغتيال المحامية البرعصي.

وقال إنّه “لا شك أن الإفلات التام من العقاب مكّن المليشيات والأفراد من القتلة بليبيا بإزهاق أرواح الناشطين لمجرد تعبيرهم عن آرائهم”.

ونبه عبد الرزاق أنّ هذا ما شجّعهم على ذلك وجود “صمت مستنكر من قبل المجتمع الدولي”.

ودعا الأورومتوسطي السلطات الليبية لضرورة التحرك العاجل والبدء بتحقيق فوري بجريمة اغتيال “البرعصي”.

وطالب باعتقال مرتكبي جريمة الاغتيال للمثول أمام المحكمة، ووضع حد لسياسات الإفلات من العقاب والقتل خارج نطاق القانون.

قد يعجبك ايضا