الإمارات تتوقع أزمة أعمق في اقتصادها بـ2020

أبو ظبي – رويترد عربي| رجح البنك المركزي في الإمارات أن يعاني اقتصادهم من انكماش أعمق من المتوقع في البداية، نتيجة اضطرابات ناجمة عن جائحة كورونا.

وأفاد مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بمراجعته ربع السنوية، إن الناتج المحلي الإجمالي سينكمش بنسبة 5.2% خلال عام 2020.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” العالمية عن مصرف الإمارات قوله إن ذلك جاء مقارنة مع توقع سابق لهبوط قدره 3.6%.

وشهد الناتج المحلي الإجمالي تراجعًا بنحو 7.8% في الربع الأخير عقب انكماش 0.8% في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأشار إلى أنه كمركز إقليمي للتجارة والسياحة والنقل، تضرر اقتصاد دولة الإمارات من حظر التجول العام على السفر.

بينما تقلص الإنتاج الصناعي نتيجة اضطرابات حدثت بسلسلة التوريد، وفرص التصدير المحدودة، وتراجع الطلب المحلي.

وفي سياق آخر، كشف تحقيق صحافي عن ضلوع دولة الإمارات بمقتل 26 طالبًا أعزلا عبر طائرة مسيرة في طرابلس بيناير 2020.

Advertisement

وأكد تحقيق أعدته “بي بي سي” البريطانية أن أبو ظبي نشرت طائرات مسيرة وعسكرية أخرى لدعم حلفائها في ليبيا.

وبين أن مصر منحت الإمارات حرية استخدام قواعد جوية تابعة قرب حدود طرابلس .

وأفاد التحقيق بأن الحادثة حصلت في 4يناير الماضي حينما حاصر الجيش الوطني الليبي طرابلس، لكنه نفى مسؤوليته.

ونبه آنذاك إلى أن قتل الطلاب حدث عبر قصف محلي.

لكن تحقيق بي بي سي كشف أدلة تفيد بإصابة طلاب عسكريين بصاروخ جو-أرض صيني الصنع يعرف باسم Blue Arrow 7 .

وأشار إلى أنه أُطلق عبر طائرة مسيرة تسمى (وينغ لوونغ 2) Wing Loong II.

ووجد التحقيق أدلة بأن طائرات وينغ لوونغ 2 كانت تعمل فقط من قاعدة جوية في طرابلس واحدة – هي الخادم – وقت الغارة.

وأكد أنها زودت وشغلت الطائرات المسيرة التي كانت متمركزة هناك.

وعثرت على سجل أسلحة يبين أن الإمارات اشترت 15 طائرة مسيرة من طراز وينغ لوونغ 2 و350 صاروخ سهم أزرق 7 بـ2017.

وكانت الإمارات نفت سابقًا أي تدخل عسكري لها في طرابلس، وزعمت دعمها لعملية التسوية التابعة للأمم المتحدة.

 

 

قد يعجبك ايضا