الإمارات تعلن البروتوكول الخاص باستقبال عيد الأضحى

أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث البروتوكول الخاص بعيد الأضحى المبارك، في دولة الإمارات، أنه سيتم تطبيق اشتراطات صلاة العيد في كافة المناطق.

يأتي ذلك القرارات التي ناقشها الاجتماع الخاص بحكومة الإمارات، اليوم الثلاثاء، حول مستجدات فيروس كورونا «كوفيد-19».

وقال المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الدكتور طاهر العامري.

حكومة دولة الإمارات قدمت قراءة استشرافية لمعطيات الأزمة.

مضيفا: من أهمها إصدار القرارات والبروتوكولات الاستباقية، إلى جانب الاستثمار في أحدث التقنيات المتقدمة.

وهي الخطوة التي تهدف إلى سلامة المجتمع، وتعافي كافة قطاعات الدولة من أزمة كوفيد 19.

وأشاد العامري إلى دور فئات المجتمع من أجل تخطي جائحة كوفيد 19، حيث أظهر الجميع مدى وعيهم في التعامل مع الوضع الجديد.

Advertisement

مشيرا على ضرورة تقبل مفهوم الحياة الجديدة، حيث يجب التركيز على جانب المرونة والتكيف للتحضير للمرحلة المقبلة.

وأوضح أن من أهم مرتكزات نجاح النموذج الإماراتي التعامل مع الأزمة هو التوازن الاستراتيجي في كافة القطاعات.

مشيرا إلى أنه في ظل وجود منظومة حكومية رائدة تعمل ضمن مؤشرات لقياس نجاح الدولة في الوصول للتعافي.

وتابع أن هذا التناغم والتوافق بين مؤسسات الدولة، والمجتمع أصبح مثالاً يحتذى به للتعامل مع الجائحة على كافة الأصعدة الإقليمية والعالمية.

كما يدل على أن المسؤولية مشتركة لدى الجميع.

وبخصوص البروتوكول الخاص بعيد الأضحى المبارك، قال العامري إنه سيتم تطبيق اشتراطات صلاة العيد في كافة مناطق الدولة.

وأضاف: نؤكد على أنه سيتم غلق المساجد مباشرة بعد الصلاة وعدم السماح بالجلوس.

 مع استمرار غلق المرافق الخدمية مثل دورات المياه وأماكن الوضوء وثلاجات شرب المياه بالإضافة إلى استمرارية تعليق فتح مساجد ومصليات الطرق الخارجية ومحطات التزود بالوقود.

وأضاف لابد من تجنب التجمعات والمصافحة قبل وبعد صلاة العيد بكافة أشكالها، والاكتفاء بالتحية والتهنئة عن بعد.

على أنه سيتم فتح أبواب المصليات والجوامع قبل بدء الصلاة بـ 15 دقيقة.

وشدد على ضرورة الاحتفال أفراد العائلة الواحدة التي تسكن بالمنزل نفسه والأقارب من الدرجة الأولى.

 مع أهمية إجراء الفحص والتأكد من سلامة الجميع قبل الزيارة مع ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات.

والتباعد الجسدي خاصة عند الجلوس مع كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة.

قد يعجبك ايضا