“التربية والتعليم” تكشف: هذا موعد توقف الدراسة بمصر

 

القاهرة – رويترد عربي| أعلن وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي عن موعد توقف الدراسة في المدارس بمصر ، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن القرار سيبدأ من 10 يناير المقبل بغية التجهز أعمال امتحانات منتصف العام الدراسي.

وقال شوقي إن الوزارة بمصر قررت “رفع الغياب من المدارس وإطلاق حرية الطلاب بالحضور أو الدراسة المنزلية وفق رغبتهم”.

وأشار هذا إلى أنه لن يمنع من تواصل عمل مجموعات التقوية.

وبين شوقي أن “المدارس بمصر مفتوحة أبوابها للراغبين في الذهاب لها والتعلم بها”.

وكشف عن إصدار وزارته كتاب دوري للمديريات التعليمية بشأن نظام الدراسة، والتقييم بالمراحل التعليمية بمنتصف 2020″.

Advertisement

وعن طبيعة لجان الامتحانات، ذكر أنها “من الرابع ابتدائي إلى الثاني الإعدادي ستعقد بلجان مؤمنة على مستوى المدارس بمصر لحمايتهم”.

وبين أن امتحانات الإعدادية ورقية على مستوى الجمهورية، وبلجان مؤمنة وتطبق قيود الوقاية.

ونبه شوقي أن امتحانات طلاب الصف الأول والثاني الثانوي بمصر إلكترونية وبلجان في المدارس.

وكان مغردون نشروا مقطعًا مصورًا يظهر جملًا وهو يتجول داخل أحد المستشفيات في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة بمصر ، ما أشعل ضجة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي.

ويبين في المقطع الجمل وهو يسير في المستشفى وتصور ممرضة الحادثة بهاتفها.

ويحاول أشخاص السيطرة على الجمل بغية إخراجه من مكان المستشفى بمصر .

ووثق البعض الواقعة لنشرها وكشف ما قيل إنه “فساد عاملين بهذه المستشفى”.

وتفاعل مغردون مع المقطع الذي أشعل موجة واسعة من الجدل.

وانهالت التعليقات والانتقادات على العاملين في المشفى، وسط مطالبة الجهات الحكومية بالتحقيق بالحادثة ومعاقبة المسؤولين.

وفي سياق آخر، حقق موسم تخفيضات “الجمعة البيضاء” في المتاجر المصرية أرقام مبيعات صادمة خلال أيام افتتاحها بمصر .

وأفادت سكرتير شعبة الملابس الجاهزة سماح هيكل بأن الموسم شهد إقبالا كبيرا على الشراء”.

وأشارت إلى أن هناك تسابق من قبل المستهلكين للاستفادة من الخصومات والتخفيضات .

وقالت هيكل إن المحال التجارية شهدت إقبالًا يفوق الأيام العادية من حيث نسب الإقبال والزحام على الشراء.

وذكرت أن الخصومات تراوحت ما بين ٢٠ إلى ٧٠% على غالبية المعروض بمصر .

وبينت هيكل أن المحال أعلنت عروضها خلال مدار الشهر الجاري.

واستدركت: “لكن نسب السحب والطلب ارتفعت أمس وخلال الموعد الرسمي الجمعة البيضاء بشكل أكبر”.

ونبهت إلى أن “الكولكشن” الخاص بالأعوام السابقة كان صاحب التخفيض الأكبر بنسب ٧٠% وهو أيضا لاقى إقبالًا كبيرًا.

وأشارت إلى أن نسب المبيعات تتخطى ٥٠ % خلال الجمعة البيضاء بمصر ، وهي آخر جمعة في شهر نوفمبر.

قد يعجبك ايضا