التركي كوكسال بابا يشعل ضجة في مصر

 

القاهرة – رويترد عربي| أشعلت زيارة البلوجر التركي كوكسال بابا إلى مصر ضجة وجدلا كبيرين في مصر، لم تتوقف عند المواطن بل وصلت مجلس النواب.

ووصف نواب إهانة العلم المصري أثناء زيارة البلوجر كوكسال بغير المقبولة.

وقالت النائبة غادة عجمي إنها ستطلب إحاطة بسبب زيارة كوكسال وطريقة استقباله بمصر وما حدث بها من تجاوزات وبالأخص إهانة العلم.

وذكرت أنها تقدر كوكسال بابا “لكن حديثه بالمقاطع يتنافى مع قيم المصريين، ووضع العلم المصري خلفه على كرسي عال مرفوض تماما”.

وأوضحت أن “هذه الأمور يجب أن تكون على مستوى المسؤولية وهناك طريقة أخرى لعمل دعاية محترمة جدا”.

يذكر أن البلوجر التركي كوكسال بابا زار مصر للترويج لمطعم المشويات في مدينة 6 أكتوبر.

Advertisement

واستقبل عند وصوله للمطار بطريقة مثيرة للجدل، إذ كانت بانتظاره سيارة فارهة ورافقه حراس وعشرات الكاميرات والمعجبون.

ويحظى البلوجر التركي بشعبية كبيرة خصيصا في العالم العربي، إذ يستحضر المستخدمون صوره ومقاطع مصورة له للتعبير عن مواقف يومية عدة.

وبدأت شهرة كوكسال عام 2016 بعد ظهوره بفيديو أثناء مشاجرة مع رجل ضخم البنية وحصد المقطع 6 ملايين مشاهدة.

ويمتلك 3 ملايين متابع على حسابه بـ”إنستغرام” و3.2 مليون متابع على “تيك توك”، ونال الذراع الذهبية من منصة اليوتيوب.

جاء ذلك عقب تخطي قناته الخاصة مليون مشترك عام 2021.

ونشر مغردون مقطع فيديو طريف لأيقونة “السوشيال ميديا” التركي كوكسال بابا وهي يرقص مع الشيف التركي المعروف باسم “بوراك” بمطعم أنقرة.

ويرقص كوكسال بابا في المقطع على أنغام أٌغنية تٌركية، ثم ينضم إليه الشيف بوراك.

وأثار إعجاب المتابعين لخفة دمهما.

وتعرض الشيف التركي بوراك أوزدمير، لضيق في التنفس خلال مشاركته في إطفاء الحرائق المشتعلة في الغابات بتركيا، والتي خرجت عن السيطرة منذ عدة أيام.

انضم بوراك لفريق العمل التطوعي الذي شارك في إخماد الحرائق، لكنه تعرض لضيق في التنفس من شدة الدخان.

حيث تم تقديم الإسعافات الأولية للشيف التركي.

وعلق بوراك: “لقد اتبعت الطريق المؤدي إلى النار وجئت إلى هنا، إنها ليست مجرد شجرة تحترق هنا، إنها روحنا، ونتنفس نفس الهواء. شكرًا آلاف المرات لكل من بذل الجهد”.

وظهر بوراك أوزدمير وهو يمسك خرطوم إطفاء الحريق، حيث أنه كشف تواجده في مكان الحريق حوالي الساعة 3:40 عصرا.

وأوضح أنه لا يمكنه التعبير عن المشاعر التي يشعر بها، حيث أن الوضع ليس مثلما يبدو من بعيد.

الشيف بوراك
الشيف بوراك

بالإضافة إلى ذلك كان من أبرز الفنانين الذين ذهبوا إلى مكان الحريق، الممثل ألبيران دويماز.

حيث أنه ذهب إلى مدينة فتحية، وطلب من المتابعين في بث مباشر القدوم وتقديم المساعدة.

كما أنه ذكر أن الغابة مازالت تشتعل ولم يتبق ماء في الخزانات.

https://www.instagram.com/p/CSCX6KMj87M/?utm_source=ig_embed&ig_rid=2fca39fb-202d-4f1c-9f59-0ac2f79dab22

وأبدى محمد توكات، رئيس بلدية مدينة ميلاس الساحلية، عن قلقة بسبب ما يحدث في الغابات وعدم السيطرة على الحريق، وفقا لـ “فرانس برس”.

وأكد أنه خوفه من وجود محطة حرارية لتوليد الكهرباء بالقرب من الحرائق.

ووفقا لوسائل الإعلام التركية، أن 8 أشخاص قتلوا جراء حرائق الغابات التي انتشرت جنوب تركيا.

ودمرت منتجعات ساحلية وأجبرت السياح على الفرار.

بالإضافة إلى ذلك التهمت النيران الغابات منذ عدة أيام، حيث وضعت تركيا في مواجهة أسوأ أزمة حرائق منذ عقد.

وذلك على طول السواحل التركية على البحر المتوسط وبحر إيجة، الذي يعتبر إحدى المناطق السياحية الأساسية في البلاد.

وكشفت السلطات التركية إنها تمكنت من احتواء أكثر من 130 حريقا، وما تزال جهود مكافحة الحرائق مستمرة.

قد يعجبك ايضا