الجارديان تتهم الإمارات بإستخدام بيجاسوس في التجسس على 400 شخص

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية، أن أبوظبي استعانت ببرنامج بيجاسوس من أجل التجسس على أكثر من 400 شخص داخل بريطانيا.

من بين الشخصيات التي تجسست عليهم أبوظبي الناشطة الراحلة آلاء الصديق، من خلال “بيجاسوس” وهو البرنامج الذي تصدره مجموعة NSO الإسرائيلية.

وأضافت الجارديان أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استخدم البرنامج في التجسس على هاتف ابنته الشيخة لطيفة، وزوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين.

علاوة على ذلك تم التجسس على هواتف كافة المقربين من كلتا المرأتين، وأن معظم الأرقام الهاتفية التي التجسس عليها كانت داخل المملكة المتحدة.

وتذهب شركة NSO المالكة لبرنامج بيجاسوس أن ظهور رقم في القائمة المسربة لا يشير إلى أن الرقم مستهدفًا للمراقبة باستخدام برنامجها بيجاسوس. 

من أبرز الشخصيات التي استخدمت الإمارات برنامج بيجاسوس في التصنت عليها الناشطة الإماراتية الراحلة آلاء الصديق الإماراتي.

والتي شغلت منصب المدير التنفيذي لمنظمة القسط السعودية، والتي توفيت في حادث سير في أوكسفورد شاير الشهر الماضي.

Advertisement

إلى جانب بولا أودين العضوة المستقلة في مجلس اللوردات البريطاني، والتي ظهر رقمها في البيانات في عامي 2017 و 2018. 

من بين الأرقام أيضا محام يعمل في مكتب محاماة بلندن والذي يقدم المشورة القانونية للأميرة هيا.

بسبب المعركة القضائية الدائرة بين الأميرة وزوجها السابق أمير دبي.

علاوة على ذلك تم التجسس على جون جوسدن، مدرب خيول مشهور في “نيو ماركت”، وهو صديق للأميرة هيا.

بجانب التجسس على جون تشيبمان، الرئيس التنفيذي لمركز الأبحاث الدفاعي المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

وهو حليف لأبوظبي ويدير مؤتمرًا سنويًا في البحرين.

علاوة على ماثيو هيدجز، وهو بريطاني تم احتجازه في الإمارات لمدة سبعة أشهر في 2018.

من الأسماء البريطانية أيضا التي تتجسس عليها الإمارات رولا خلف، محررة صحيفة فاينانشيال تايمز، والتي شغلت منصب نائبة رئيس التحرير.

علاوة على محامي حقوق الإنسان رودني ديكسون، وخطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، خديجة جنكيز. 

في غضون ذلك لم يصدر أي تعليق من السلطات الإماراتية أو إمارة دبي أو السعودية على مطالب الجارديان بالتعليق على الخبر. 

إلا أن تيل دنكل، المحامي الألماني الذي يمثل الشيخ محمد بن راشد، صرح أنه ينكر محاولة اختراق هواتف الأشخاص المذكورين.

واتهمت شركة NSO  الإسرائيلية محللي بيانات اختراقات بيجاسوس بوضع افتراضات غير صحيحة حول العملاء الذين استخدموا تكنولوجيا الشركة.

قد يعجبك ايضا