الاتحاد الجزائري يعاقب 14 نادياً من ضم لاعبين في الميركاتو

الجزائر – رويترد عربي|

قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم فرض عقوبات كبيرة على بعض الأندية المحلية المحترفة.

وجاء ذلك بعد دراسة جميع ملفاتها المالية, إذ سيشهد الدوري المحلي الأول والثاني، ضربة موجعة جداً، بسبب سوء الإدارة في عهد الاحتراف.

وأعلنت الهيئة الكروية الجزائرية, عن حرمان 14 نادياً من الدوري الجزائري من ضم لاعبين في فترة الانتقالات الصيفية “الميركاتو”.

وذلك بسبب ارتفاع ديونها بشكل غير مقبول, بينما أثبتت الأرقام أن 23 فريقاً من أصل 32 تلعب في الدوريين المحترفين, مدانة من لاعبين ومدربين سابقين.

حيث تعاني 7 أندية تلعب في القسم الأول من الديون, وذلك منذ موسم 208-19, بقيمة إجمالية تقدر بـ117 مليون دينار جزائري.

Advertisement

وهذه الأندية سوف تمنع من ضم اللاعبين ومجبرة على خوض موسمها القادم بنفس التشكيل الموجود.

وكانت أغلبية الأندية المحترفة المدانة من الدرجة الثانية, إذ من المقرر أن يكون 11 فريقاً مجبراً على تقديم قيم مالية يصل مجموعها إلى 340 مليون دينار جزائري.

وتعتبر هذه القيم عبارة عن ديون متراكمة في آخر موسمين من الدوري الجزائري .

ويمر مدربو الأندية الجزائرية من مشاكل كبيرة, حيث بدأ الكثير منهم بالتفكير بالرحيل والتدريب في دوريات أخرى مع أندية تحافظ على حقوقهم.

وقد بلغت قيمة الديون التي يدينون بها (48 مليون دينار جزائري)، فيما كانت النسبة الكبيرة (87.5) بالمائة لدى أندية القسم الثاني.

وتلقى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”, العشرة من التظلمات من لاعبين ومدربين أجانب ضد الأندية الجزائرية.

ويأتي ذلك بعد تأخير الأندية في دفع مستحقاتهم المالية وضمان حقوقهم.

وانضم المنتخب الجزائري إلى الأندية أيضاً، بعد أن اشتكى المدير الفني الأسبق، الإسباني لوكاس آلكاراز، من عدم تلقيه حقوقه كاملة.

وسبق وأن عقدت رابطة الدوري الجزائري لكرة القدم, بقيادة رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار, اجتماعاً برؤساء أندية الدرجتين الأولى والثانية في مقاطعة الوسط.

يأتي هذا الاجتماع من أجل حسم مصير الموسم الحالي المتوقف منذ شهر مارس بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال مدوار في مؤتمر صحفي, بعد اجتماعه مع أندية الغرب الجزائري ومن ثم الشرق, ليؤكد أن هناك اتفاق شبه تام على ضرورة إلغاء الموسم الحالي, بسبب عدم القدرة على مسايرة الظروف الحالية وتطبيق البرتوكول المفروض من السلطات الصحية.

 

اقرأ أيضاً|

استمرار أزمة العقود المنتهية تؤثر على عودة الدوري المغربي

قد يعجبك ايضا