هكذا طبّقت شؤون الحرمين مبادرة “معا محترزون”

استكمالا للتدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا؛ طبّقت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، التباعد الاجتماعي بين المصلين في المسجد الحرام داخل المكبرية وخارجها.

ويأتي هذا ضمن المبادرة التي أطلقها الرئاسة العامة متمثلةً بالشيخ عبدالرحمن السديس، والتي تحمل شعار “معاً محترزون”.

وهذا الإجراء جزء من الإجراءات الاحترازية التي قامت بها الرئاسة العامة بالتعاون مع رجال الأمن في المسجد الحرام، لمنع وصول كوفيد-19وانتشاره بين أوساط العاملين بالمسجد الحرام.

وكان السديس قد أعلن في نهاية أبريل الماضي عن عودة الصلاة والسعي والطواف في الحرمين والمسجد النبوي، بعد إغلاق دام شهرين متواصلين بسبب تفشي كورونا.

وكانت الرئاسة العامة بالتعاون مع وزارة الصحة السعودية قد اتخذت مؤخراً عدداً من الإجراءات الوقائية التي من شأنها أن تحافظ على سلامة المواطنين.

ومن هذه الإجراءات قياس درجات الحرارة أثناء الدخول للأئمة والمؤذنين ورجال الأمن وموظفي الرئاسة العامة للتأكد من سلامة داخلي المسجد الحرام.

Advertisement

يشار إلى أن عدد الوفيات بفعل كورونا في المملكة العربية السعودية وصل إلى 209، فيما بلغ إجمالي الإصابات ما يقارب ال32.000 حالة.

قد يعجبك ايضا