الحوار الليبي يختار المنفي ودبيبه لرئاسة حكومة ليبيا المؤقتة

 

اختار ملتقى الحوار السياسي الليبي خلال الجولة الثانية من انتخابات السلطة التنفيذية الجديدة القائمة الخاصة بكل محمد يونس المنفي وعبد الحميد محمد دبيبه.

يأتي هذا خلال الانتخابات المصغرة التي أجريت أمس الجمعة في جيفن، أدلي فيها 39 عضوا في الملتقى بأصواتهم.

وأسفر نتائج تصويت ملتقى الحوار الليبي عن نجاح القائمة المكونة من:

– محمد يونس المنفي مرشحا لمنصب رئيس المجلس الرئاسي.

– موسى الكوني مرشحا لمنصب عضو المجلس الرئاسي.

– عبد الله حسين اللافي مرشحا لمنصب عضو المجلس الرئاسي.

Advertisement

– عبد الحميد محمد دبيبه مرشحا لمنصب رئيس الحكومة.

الجدير بالذكر أن قائمة المنفي-دبيبه تغلبت القائمة الأخرى التي تضم رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ووزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا.

والتي كانت تضمهم كمرشحين لمنصبي رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الوزرا، حيث حصلت القائمة على 34 صوتا.

أقيمت الجولة الثانية من التصويت بعد فشل أي قائمة في الحصول على النسبة المطلوبة من الأصوات 60% خلال الجولة الأولى.

وفي نفس السياق رحبت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة خلال كلمتها عقب إعلان نتائج التصويت.

باللحظة التاريخية في تاريخ ليبيا الحديث، مؤكدة على أهمية إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر 24 ديسمبر هذا العام.

كما أثنى أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل الحكومة المؤقتة الجديدة في ليبيا.

ودعا كافة الأطراف الليبية والدولية لاحترام هذا القرار.

كما رحبت رحبت دول الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، في بيان مشترك، بالحكومة المؤقتة الجديدة في ليبيا.

ووصفت تلك الدول تشكيل حكومة ليبيا المؤقتة الجديدة بأنه “خطوة حيوية”.

في غضون ذلك اعتبرت أن الطريق لا يزال طويلا لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

كما أكد البيان على ضرورة أن تقوم السلطة التنفيذية الموحدة بتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار.

والعمل على تقديم الخدمات الأساسية للشعب الليبي، وتفعيل برنامج مصالحة له مغزى.

على أن يتم التعامل مع الاحتياجات الخاصة بالميزانية العامة وترتيب البيت من الداخل لتنظيم الانتخابات العامة.

 

قد يعجبك ايضا