الرجل الذي باع ابنه.. تفاصيل إلقاء الشرطة المصرية عليه

نشرت النيابة العامة المصرية التفاصيل الخاصة بتورط الرجل صاحب أحد محال الأخشاب في القضية الموجهة إليه بالاتجار في البشر.

التحريات الخاصة بالنيابة كشفت أن المتهم قام بعرض ابنه الرضيع للبيع، على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وذلك نظير مبلغ مالي كبير، حيث أراد أن تتكفل به إحدى الأسر ويحصل هو على الأموال.

تحقيقات النيابة ورد فيها اعتراف المتهم بعرض نجله الرضيع للبيع على موقع التواصل الاجتماعي مقابل مبلغ مالي.

ودافع المتهم عن نفسه قائلا أنه بسبب مروره بضائقة مالية، أراد الحصول على الأموال بتلك الطريقة.

وذهب المتهم إلى أنه أنشأ تلك الصفحة على الفيسبوك من أجل عرض الطفل الرضيع.

حيث قام بإلباس الصغير ملابس نظيفة، وقام بتصويره أكثر من صورة، ووضع رقم هاتفه للتواصل.

Advertisement

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة المصرية قامت على الفور بضبط الهاتف المحمول الخاص به.

والذي تبين أنه يحتوي على الكثير من الرسائل الخاصة بعملية البيع بينه وبين بعض الراغبين فى الحصول على الطفل.

الشرطة المصرية باشرت التحقيقات والتحريات فور متابعة الإعلان الخاص بالطفل الصغير.

وكانت بالحصول على الموافقات الأمنية من أجل عملية التتبع.

وتتبعت صفحته الإلكترونية والتي اكتشفت خلالها أن المتهم أعلن استعداده لبيع ابنه مقابل مبلغ مالي.

وأنه تحدث مع العديد من الأشخاص الذين كانوا على استعداد لدفع أموال كثيرة من أجل الحصول على الطفل.

في غضون ذلك أكدت التحريات أن هؤلاء الأشخاص لم يكن لهم دور في عملية بيع أو الاتجار.

بل مجموعة من الاشخاص أو السماسرة الذين يريدون إعادة بيع الطفل لبعض الأسر المحرومة.

وفي نفس السياق وعقب صدور قرار من النيابة بضبطه، أجهزت عليه قوات الأمن وتمكنت من تنفيذ القرار وضبطه ومعه الطفل الرضيع.

وتم وضع الرجل بدائرة قسم شرطة مصر القديمة بالقاهرة، ومع التحقيقات التي أجريت معه اتضح أنه صاحب محل أخشاب.

وأنه يقيم بمحافظة الجيزة، ونظرا لتوقف عمليات البيع والشراء وتراكم الديون عليه.

لجأ لهذه الحيلة، ولم يكن يعرف أن سيتم إلقاء القبض عليه على الفور.

قد يعجبك ايضا