السبب الرئيسي لارتفاع أسعار تأمين السيارات في السعودية

 

الرياض – رويترد عربي| كشف الرئيس التنفيذي لشركة CAIS للخدمات الأكتوارية سليمان بن معيوف عن سبب ارتفاع أسعار تأمين السيارات في المملكة العربية السعودية.

وأوضح ابن معيوف في تصريح متلفز أن “ارتفاع معدل الحوادث تسبب بارتفاع أسعار تأمين السيارات، ووجود مبالغة بقيمة التقدير”.

وبين أن وثيقة التأمين الصحي سابقًا حدها الأعلى 500 ألف ريال.

لكن الآن مليون ريال لكل مستفيد بفترة 12 شهرًا ما سيرفع الأسعار في السعودية.

وبشأن ارتفاع أسعار المركبات، عزا ذلك لسبب أساسي هو ارتفاع معدل الحوادث، فدائما نرجع لعملية التقديرات التي فيها مبالغة كبيرة”.

فيما استدعت وزارة التجارة السعودية 14,623 مركبة تويوتا RAV4 / HIGHLANDER / LAND CRUISER / لكزس “LX600/500D / NX لموديلات 2020 – 2022.

Advertisement

وقالت الوزارة في بيان إنه جرى استدعاء السيارات لخلل في برمجة نظام الثبات الإلكتروني.

وأشارت إلى أنه قد ينتج عنه إضاءة لمبة النظام وتوقفه عن العمل، ما يزيد من خطر وقوع حادث في السعودية.

فيما أزاحت شركة “لوسيد موتورز” للسيارات الكهربائية الستار عن تفاصيل جديدة بشأن بناء مصنعها في السعودية، مشيرة إلى أنه سيجهز في حلول عام (2025 أو 2026).

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة أندرو ليفريس بدء مفاوضات مع وزارة الاستثمارات في الرياض عقب النجاح بإنتاج وبيع السيارات بأمريكا.

لكن ملك صندوق الاستثمار في السعودية حصة نسبتها 67% من شركة لوسيد.

وأدرجت في سوق الأسهم الأمريكي بيوليو 2021 بحجم استثمار بلغ “مليار وثلاث مئة مليون دولار”.

وأعلن محافظ الصندوق ياسر الرميان قبل عام عن إجراء محادثات مع الشركة لبناء مصنع للسيارات الكهربائية في السعودية.

لكن يتزامن ذلك مع ما كشفته صحيفة “بلومبرغ” الأمريكية إن الرياض تحاور شركة “فوكسكون” التايوانية -صانعة هواتف آيفون من شركة “أبل”- لتشكيل مشروع مشترك لتصنيع السيارات الكهربائية.

وذكرت الصحيفة أن “صندوق الاستثمارات العامة سيؤسس كيانا جديدا يدعى “فيلوسيتي”، ليكون المساهم الأكبر بالمشروع المشترك”.

وذكر أن “فوكسكون” البرمجيات والإلكترونيات والهندسة الكهربائية ستصنع المركبات الكهربائية وستكون من أصحاب المصلحة الأقلية في التعاون.

وبين أن الترتيب سيساعد السعودية على اكتساب الخبرة في تصنيع السيارات.

ونقلت “بلومبرغ” عن مصدر إن المشروع يتطلع إلى تجميع مركبات كهربائية على هيكل مرخص من شركة “BMW AG.

ويخطط الجانبان لتوقيع اتفاق بحلول نهاية 2021 رغم عدم اتخاذ قرارات نهائية، واحتمال تغيير الخطط”.

وقالت إن شركة “لوسيد” للسيارات الكهربائية المدعومة من السعودية تجري محادثات بشأن مصنع للسيارات الكهربائية قرب جدة.

ونشر مغردون على موقع “تويتر” مقطعا مصورا للحظة وصول أول دفعة من السيارات الصغيرة المعروفة بـ”التوكتوك الفرنسي” إلى السعودية.

ويوثق المقطع الذي التقطه أحد المهتمين بالسيارات، “التوكتوك الفرنسي” صغير الحجم الذي يبدو أنه لا يتسع سوى لشخصين.

وذكر أن تعبئته بالوقود بالكامل بسعر 13 ريال، ويمكن أن يسير مسافة 600 كم.

لكن عن سعره في السعودية، فقال المتحدث في المقطع إنه يبلغ 7500 ريال، وهي موديل 2022 ومن إنتاج شركة “رينو”.

 

 

 

للمزيد| الإمارات تطلق 50 مشروعا اقتصاديا لتعزيز قدرة منافسة السعودية

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

 

قد يعجبك ايضا