السعودية تفاوض بوينغ وإيرباص لشراء 80 طائرة

 

الرياض – رويترد عربي| يفاوض صندوق الاستثمارات العامة في السعودية شركتي “بوينغ” و”إيرباص” بشأن طلبات شراء 80 طائرة، كأولى مشتريات شركة الطيران الوطنية الجديدة.

وقالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن المحادثات تشمل طائرات ذات ممر واحد، ونماذج أكبر ذات جسم عريض قادرة على الطيران لمسافات طويلة.

ومن المقرر أن تطلق السعودية شركة طيران وطنية ثانية مع شركة الطيران السعودية كجزء من “رؤية 2030” لجعل الاقتصاد أقل اعتمادًا على النفط.

وفاجأت وزارة السياحة السعودية الجميع بقرار تعيين سيدة أجنبية في منصب رفيع للغاية وهي جلوريا جيفارا مانزو.

يذكر أن جلوريا جيفارا شغلت سابقا منصب الرئيس السابق للمجلس العالمي للسفر والسياحة.

Advertisement

وتتولى في الأيام المقبلة منصب كبيرة المستشارين في وزارة السياحة.

تجدر الإشارة إلى أن جلوريا جيفارا تعتبر واحدة من أكثر السيدات تأثيراً في قطاع السياحة العالمي. 

تحمل جيفارا شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية كيلوج للإدارة بجامعة نورث وسترن. 

كما سبق لها أن شغلت في السابق منصب رئيسة المجلس العالمي للسفر والسياحة في الفترة 2017 إلى 2021.

علاوة على ذلك مثلت قطاع السياحة والسفر الخاص على مستوى العالم. 

كما عملت جيفارا في منصب المستشارة الخاصة للشؤون الحكومية لدى كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد.

فضلا عن منصبها الخاص في مركز الصحة والسلامة البيئية حيث عملت هناك على تنفيذ المبادرات في مجال التنمية السياحية من 2013 إلى 2017.

وسبق لها أيضا تولي منصب وزيرة السياحة في المكسيك.

وأيضا الرئيس التنفيذي لمجلس الترويج السياحي في المكسيك من 2010 إلى 2012.

ونجحت جيفارا في تنمية قطاع السياحة في المكسيك، علاوة على تعزيز مكانة الدولة كوجهة سياحية رائدة عالمياً. 

كما عملت كرئيس تنفيذي لشبكة سيبر للسفر، المشروع المشترك في المكسيك من 2005 إلى 2010.

علاوة على ذلك تولت منصب نائب الرئيس لإدارة البائعين وحلول الخدمة في شبكة سيبر للسفر في الفترة من 2003 إلى 2005. 

ةقالت وزارة السياحة السعودية عبر موقعها في تويتر: يسرنا أن نرحب بخبيرة السياحة العالمية غلوريا جيفارا، في السعودية.

وأضاف البيان أن جيفارا ستعمل مستشارة في وزارة السياحة لتسهم بخبرتها الواسعة مع فريق الوزارة.

وذلك للانتقال إلى المرحلة التالية من مسيرة تنمية قطاع السياحة في المملكة، في إطار رؤية المملكة 2030.

 

قد يعجبك ايضا