السعودية تكشف عن تصمصم جزيرة سياحية في البحر الأحمر

كشفت المملكة العربية السعودية، عن تصميم فاره لأحدى جزرها في البحر الأحمر.

وذلك ضمن مشروع كبير يستهدف تحويل الموقع لوجهة سياحية عالمية عن طريق استثمارات عملاقة بمليارات الدولارات لبناء المنتجعات والفنادق.

نشرت شركة البحر الأحمر الحكومية المطورة للمشروع السياحي الضخم يحمل الاسم نفسه، صورا ومقاطع فيديو للشكل.

الجدير بالذكر ستظهر فيه جزيرة “شريرة”، وتعتبر الجزيرة الرئيسية من عشرات الجزر التي يتوالى المشروع تطويرها وتشييد المرافق السياحية فيها.

Advertisement

في نفس السياق يحمل التصميم اسم “كورال بلوم” والذي يعني الشعاب المرجانية.

تجدر الاشارة إلى أن الشعاب ألهمت الموجودة في المنطقة المهندسون كي يعملوا على تصميم فنادق ومنتجعات الجزيرة.

وحتى ستكون مركز المشروع الذي سيمتد العمل فيه حتى نهاية العام 2030.

وبالتالي يعد هذا موعد نهاية التطبيق “رؤية 2030” التي تعمل عليها السعودية.

وفي غضون ذلك أن يتم إنشاء 11 فندقا ومنتجعا في الجزيرة، وذلك بجانب إنشاء بحيرة وشواطئ فيها.

علاوة على ذلك سيتم تطوير نظام لتخزين البطاريات، التي يوافق على تشغيل الموقع بأكمله بالطاقة المتجددة على مدار 24 ساعة.

في نفس السياق من المقرر أن يبدأ مشروع البحر الأحمر استقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022، مع افتتاح المطار الدولي وأربعة فنادق في البداية.

تجدر الإشارة إلى أن سيتم افتتاح الفنادق الآخر الـ 12 المقرر أن يتم إنشاؤها ضمن المرحلة الأولى عام 2023.

الجدير بالذكر أن سيضم مشروع البحر الأحمر عند اكتمال انشائه عام 2030، 50 فندقا ومنتجعا، وسيتم توفير ما يصل إلى 8 آلاف غرفة فندقية.

هذا يعني أيضا حوالي 1300 عقار سكني موزع على 22 جزيرة، و6 مواقع داخلية.

وأيضا تضم الوجهة مراسي فاخرة، وملاعب غولف، والكثير من مرافق الترفيه والاستجمام.

في نفس السياق يعتبر هذا المشروع أول استثمار سياحي سعودي في الأرخبيل والذي يضم أكثر من 90 جزيرة في مواجهة برا متنوع التضاريس.

من معالم تراثية وثقافية وبراكين وجبال وصحاري.

الجدير بالذكر يقام مشروع البحر الأحمر على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع، حيث تم التوقيع على أكثر من 500 عقد حتى الآن بحوالي 15 مليار ريال (4 مليارات دولار).

وذلك بجانب توفير 15 مليون شتلة زراعية للوجهة، كما يعمل حالياً فيه أكثر من خمسة آلاف عامل.

قد يعجبك ايضا