برلماني أوروبي يشن هجوما لاذعا على السعودية

باريس – رويترد عربي

طالب تيري مارياني، النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي، المملكة العربية السعودية، بوقف الانتهاكات التي ترتكبها بحقوق الإنسان، واصفا إياها “بالمثيرة للاشمئزاز”.

واستنكر مارياني في مقابلة له مع شبكة “نيوز واير ناو” أُذيعت، المعاملة الاستثنائية التي تقدمها فرنسا وبعض الدول الأوروبية للمملكة، على الرغم من سجلها الحقوقي السيء، كما قال.

ولفت إلى ما وصفه بتسامح كبير من المجتمع الدولي تجاه السعودية، رغم قمعها للأقلية الشيعية، والحرب في اليمن، وتمويل جماعات سورية مسلحة، وإثارة التوترات مع قطر.

وأكد النائب أن البرلمان الأوروبي يتابع عن قرب أوضاع حقوق الإنسان في السعودية، ويواصل الاستماع إلى العديد من المنظمات غير الحكومية التي تراقب وضع حقوق الإنسان في المملكة.

وأوضح مارياني، ردا على سؤال بشأن انتهاك حرية الصحافة في السعودية وموقف البرلمان الأوروبي، أن العلاقات الدبلوماسية للاتحاد مع الدول تقوم على تقييم مستمر لوضع حقوق الإنسان بما في ذلك حرية الصحافة.

Advertisement

واستهجن النائب “الانتهاكات التي ترتكبها المملكة بحق معتقلين ومعتقلات سعوديين”، قائلا: ” إنها ممارسات مثيرة للاشمئزاز”. بحسب ما نقله موقع الجزيرة نت.

 وأشار إلى خطة عمل جديدة من المنتظر التصويت عليها داخل البرلمان الأوروبي بشأن الدفاع عن حقوق الإنسان، تولي أهمية كبيرة لحرية الصحافة.

قد يعجبك ايضا