السياحة في تركيا تتعرض لضربة “قاسية”.. إليك التفاصيل

 

أنقرة – رويترد عربي| أعلنت وكالة أخبار دولية يوم الإثنين، عن انخفاض قياسي بعدد الزوار الأجانب الوافدين إلى تركيا مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد فيها.

وأفادت بيانات وزارة السياحة التركية بأن العدد انخفض بنسبة 59.4% على أساس سنوي في أكتوبر ليبلغ 1.74 مليونا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الوزارة قولها إن معاناة الاقتصاد في تركيا مستمرة للتعافي من تبعات جائحة فيروس كورونا.

وذكرت بأن عدد الوافدين الأجانب انخفض بأول عشرة أشهر من عام 2020 بمقدار 72.5 بالمئة، أي نحو 11 مليون وافد.

وكانت تركيا ومع زيادة مصابي كورونا فرضت قيودًا شملت الحظر الجزئي نهاية الأسبوع، والعودة للتعليم عن بعد.

وقصرت عمل المطاعم على خدمات التوصيل، وإغلاق صالات الرياضة والمسارح وصالات الأفراح وتحديد عمل المحال التجارية.

Advertisement

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو منح قبل أيام هدية ثمينة جدًا إلى شاب عربي اشتهر بموهبته الفريدة بمواقع التواصل.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية بأن أوغلو أمر بتمكين الشاب الصومالي غوليد عبد (17عامًا) من الدراسة في تركيا بسبب موهبته الفريدة.

وجاء ذلك على إثر زيارة شاب عربي إلى تركيا لحضور مهرجات “تكنوفيست” التركي.

وكان في استقبال الشاب الصومالي، الذي اشتهر بصناعة مجسمات الطائرات، أوغلو في مقر وزارة الخارجية بأنقرة.

ورافق الشاب والدته وسفير الصومال لدى أنقرة جامع عبد الله محمد.

وقدم وزير خارجية تركيا هدية للشاب عبارة عن طائرة تركية الصنع دون طيار، من إنتاج الصناعات الدفاعية التركية.

وكتب أوغلو: “رأيت مجسمات طائرات صممها عبدي بإمكانيات محدودة بالصومال، وقلت يجب أن تكون هذه الموهبة بمهرجان تكنوفيست التركي”.

وقال إن “عبدي سيستمر في دراسته بتركيا بمعهد أنطاليا أكسو التقني لتكنولوجيا صيانة الطائرات”.

وتوجه وزير خارجية تركيًا برسالة إلى الشاب الصومالي بقوله: “لا تتوقف عن الركض وراء أحلامك.. وسنواصل دعمك”.

وكانت تركيا كشفت عن توصلها إلى “علاج” ضد فيروس كورونا المستجد الذي أثر سلبا على كافة مناحي الحياة في العالم.

قد يعجبك ايضا