القضاء اللبناني يصدر مذكرة توقيف بحق حاكم المصرف المركزي

أصدر القضاء اللبناني اليوم الأربعاء، مذكرة بحث وتحر لمدة شهر بحق حاكم المصرف المركزي، رياض سلامة، بسبب تتفاقم الأزمة الاقتصادية للبلاد.

علاوة على غياب أي مؤشر يدل على احتمالية انفراج تلك الأزمة.

المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون أصدرت بلاغ بحث وتحر لمدة شهر بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة.

يأتي هذا البلاغ من القضاء اللبناني عقب غياب رياض سلامة عن حضور عدة جلسات حول ملف تحويلات مالية إلى الخارج.

وقالت القاضية عون في تصريحات إعلامية: طالبت الأجهزة الامنية بالتحرك في هذا الاطار.

علاوة على ذلك فتحت النيابة المالية الوطنية في فرنسا، في يونيو الماضي، تحقيقا حول ثروة رياض سلامة في أوروبا.

وتم فتح تحقيق آخر أواخر مايو الماضي في قضية تآمر جنائي وتبييض أموال في عصابة منظمة.

Advertisement

وسبق أن فُتح تحقيق بحق سلامة وشقيقه رجا ومساعدته المقرّبة ماريان حويك في سويسرا.

وعلى صعيد متصل استمر مشهد الطوابير الخاصة عن الخبز والوقود، في نفس الوقت الذي خلت فيه الطرق من السيارات.

وكشف عضو نقابة أصحاب المحطات في لبنان، جوج براكس، أنه بناء على طلب حاكم مصرف لبنان.

 بدأت 3 شركات بإفراغ حمولة 4 بواخر محملة بمئة ألف طن من مادتي البنزين والمازوت، علاوة على أن كمية البنزين تشكل غالبية الحمولة.

وقال ممثل موزعي المحروقات في لبنان، فادي أبو شقرا، أن بدأت المحطات في لبنان منذ أمس باستلام المحروقات.

على أنه يتوقع أن تخف الطوابير خلال أيام، بعد وصول المحروقات إلى كل المحطات.

صادر الجيش اللبناني، اليوم كميات كبيرة من المازوت والبنزين، والتي أرجعها إلى وجود سوق سوداء تحاول استغلال الأوضاع الداخلية لتحقيق مكاسب شخصية.

وأشار الجيش اللبناني أن مجموع ما تم حصره من مواد بلغ أكثر من 7 ملايين لتر من المحروقات في مختلف المناطق اللبنانية.

وقال بيان للجيش اللبناني: نتيجة الكشف على محطات المحروقات.

وعمليات الدهم التي أجرتها وحدات الجيش بتواريخ 14 و15 و16 أغسطس 2021.

تمت مصادرة 4,392,725 ليترا من البنزين، و2,212,140 لترا من المازوت.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إلزام أصحاب الكميات المضبوطة ببيع 4,349,865 لترا من البنزين.

علاوة على ذلك بيع 1,671,737 لترا من المازوت إلى بعض المستشفيات والأفران وشركة كهرباء زحله.

قد يعجبك ايضا