الوداد المغربي يتكبد خسائر كبيرة بسبب فيروس كورونا

الرباط – رويترد عربي |

أدى تفشي فيروس كورونا المستجد إلى خسائر فادحة لفريق الوداد المغربي, وهو ما كشف على أداء اللاعبين بعد استئناف الدوري.

حيث أن مستوى الفريق المغربي ليس مطمئن وليس بالأداء المميز المعروف, خاصة لجماهير النادي التي تأمل من فريها تقديم أفضل أداء.

وتنتظر الجماهير تقديم أداء مميز من قبل النادي المغربي التي سيكون أمامه مواجهة صعبة في دوري أبطال إفريقيا.

حيث من المقرر أن يواجه الوداد المغربي غريمه الأهلي المصري في الدور نصف النهائي في أواخر سبتمبر المقبل.

وكان قد خاض الوداد مواجهتين منذ استئناف الدوري المغربي, حيث تعادل في الأولى وخسر في الثانية بهدفين.

وتخلى الوداد عن 5 نقاط ثمينة في مشواره من أجل الانفراد بالصدارة، وعلى الرغم من تواجده في المركز الأول.

Advertisement

ويملك الوداد في رصيده 37 نقطة بعد أن لعب 20 مباراة.

إلا أن فريق الرجاء أمامه فرصة ذهبية في الانقضاض على الوداد واحتلال الصدارة خاصة وأنه في المركز الثاني.

ويمتلك الرجاء المغربي برصيده 36 نقطة من 19 مباراة قد لعبها.

وتسبب توقف الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا في تراجع مستوى لاعبي الوداد.

حيث ظهر على اللاعبين انعدام التركيز وضعف الأداء وعدم الفاعلية أمام المرمى.

حيث يمكن أن تكون أسباب عدم خوض مباريات إعدادية خلال معسكرهم الذي أقيم في أكادير الذي سبق استئناف البطولة.

من الأسباب الرئيسية التي جعلت الفريق الأحمر يظهر متواضعا، وهو ما يدق ناقوس الإنذار.

كما أنه خلال فترة الإعداد استعدادا لاستئناف الدوري المغربي لم يتمكن الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للوداد.

من تجهيز جميع اللاعبين وجعل البدلاء على نفس قوة الأساسيين.

وفيما ظهر هذا الأمر واضحًا وجليا خلال مواجهة نهضة بركان، فالغياب الاضطراري لبديع أووك عن المباراة.

أوضح مدى افتقار الفريق لجهوده الكبيرة، فلم يقدر أحد على تنفيذ أدواره التكتيكية في الملعب.

ولم يجد جاريدو العناصر القادرة على تعويض غياب بديع مما جعل سمفونية الوداد المغربي تتعطل لوجود أكثر من نغمة نشاز.

 

اقرأ ايضاً|

المنتخب العراقي لكرة القدم يستأنف تدريباته خلال أيام في أربيل

قد يعجبك ايضا