اليابان تبدأ تطبيق حالة الطوارئ في طوكيو استعدادا للأولمبياد

بدأ العاصمة اليابانية طوكيو اليوم الاثنين تطبيق فرض حالة الطوارئ وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا.

 وذلك قبل حوالي أسبوعين من موعد انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

حيث قرر منظمو الدورة الأسبوع الماضي عدم السماح بالحضور الجماهيري المحلي في جمع أحداث الدورة.

ويطالب المسؤولون اليابانيون المواطنين مشاهدة الألعاب من خلال شاشات التلفزيون في المنازل للحد من الحركة لتقليل احتمالية انتشار العدوى.

علاوة على ذلك أظهرت استطلاعات الرأي مخاوف الجمهور الياباني من تنظيم دورة الألعاب طوكيو 2020 بسبب استمرار ظهور سلالات جديدة من كورونا.

تجدر الإشارة إلى دورة الألعاب الصيفية تنطلق 23 يوليو الجاري وتستمر حتى الثامن من أغسطس المقبل.

Advertisement

أصدرت الحكومة اليابانية قرارا نهائيا يحظر الحضور الجماهيري في أولمبياد طوكيو 2020.

يذكر أن رئيس الوزراء الياباني أعلن في وقت سابق فرض حالة الطوارئ الصحية على طوكيو خلال فترة منافسات الأولمبياد تبدأ من ٢٣ يوليو حتى ٨ أغسطس.

وفي هذا الاطار قالت سيكو هاشيموتو، وزيرة الأولمبياد اليابانية، أن المنظمين اتفقوا على عدم السماح للجماهير بالحضور.

وعلقت على هذا القرار قائلة: نعتذر للجماهير التي اشترت تذاكر الأولمبياد، ولكن هذا القرار اتخذ لأن الوضع الوبائي خطير للغاية في البلاد.

وتنامت لدى الجماهير اليابانية مخاوف كبيرة من الموجة الجديدة من فيروس كورونا والتي يمكن أن تتفشى خلال أولمبياد طوكيو.

واستجابت السلطات اليابانية لهذه الآراء حيث انحازت لرأي خبراء الصحة بإقامة أولمبياد طوكيو دون جماهير.

علاوة على ذلك قررت اللجنة المنظمة في وقت سابق حظر حضور الجماهير الوافدة من الخارج.

كما قصرت الحضور الجماهيري على الجمهور المحلي بنسبة 50% أي ما يصل إلى 10 آلاف شخص.

إلا أن الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة “طوكيو”، أدى إلى إعلان حالة الطوارئ، ثم اتخاذ القرار بحظر الحضور الجماهيري بشكل كامل.

جاء هذا القرار عقب اجتماع الحكومة اليابانية مع الهيئات الأربع المنظمة للألعاب الصيفية، إلى جانب اللجنة الأولمبية الدولية.

أوضاع كورونا في اليابان

وتشهد اليابان خلال الفترة الحالية ارتفاعًا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس “كوفيد-19” حيث سجلت ما يتجاوز 810 آلاف إصابة.

علاوة على ذلك أكثر من 14900 وفاة بالمرض في أبريل الماضي.

وهناك حالة من التباطؤ في حملة التطعيم الخاصة بفيروس كورونا حيث لم يتلق سوى ربع السكان الجرعة الأولى فقط من اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″.

وتأتي خطوة فرض حالة طوارئ في طوكيو عقب الزيادة في عدد الإصابات اليومية الجديدة في المدينة.

حيث تم الإبلاغ عن 2180 حالة جديدة في البلاد، وكان نحو 920 مقيمين في طوكيو.

قد يعجبك ايضا