بالفيديو.. رد فعل تونسيين على قرارات الرئيس قيس سعيد الأخيرة

أطلقت مجموعة من المغنين التونسيين أغنية يعبرون فيها عن مساندتهم للقرارات الأخيرة، التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد.

وجاءت الأغنية بعنوان “إنقلاب”، والتي انتقدت المسؤولين التونسيين على رأسهم رئيس الحكومة هشام المشيشي ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، محملين إياهم مسؤولية التدهور والأزمات التي في البلاد.

بالإضافة إلى ذلك لاقت الأغنية انتشارا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة لدى فئة الشباب.

وشهدت تونس خلال الأيام الماضية تطورات سياسية مهمة جدا، وذلك تزامنا الذكرى الـ64 لإعلان الجمهورية.

بدأت باحتجاجات سببتها أزمة سياسية بين الحكومة والرئيس والبرلمان، وانتهت بقرارات أصدرها قيس سعيد إثر اجتماعه بقيادات عسكرية وأمنية.

أطاح الرئيس التونسي قيس بن سعيد برئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، علاوة على تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.

Advertisement

فضلا عن توليه للسلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه.

يأتي ذلك على خلفية مجموعة من المشكلات التي تعاني منها تونس خلال الفترة الأخيرة.

وآخرها فشل حكومة المشيشي في التعامل مع أزمات الملف الاقتصادي وانتشار فيروس كورونا.

وفي أول رد فعل من قيس بن سعيد، على اتهامه بالانقلاب، بعد قراره بإقالة رئيس الحكومة وتعليق عمل البرلمان.

وجه كلمة للشعب التونسي بثها التلفزيون الرسمي التونسي قال فيها: نسقت هاتفيا مع رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي.

 أعلمته أن الأمر يقتضي اتخاذ إجراءات استثنائية وقابلت رئيس الحكومة واعلمته كذلك، عكس ما يدعيه البعض بأنه لا علم له.

وتابع: ما قمت به يخوله لي الدستور وفق الفصل 80، سأتولى السلطة التنفيذية لمدة 30 يوما ويمكن التمديد والدستور يتيح ذلك حتى تستتب الأوضاع الأمنية.

 ولقد عشنا بعض الأوضاع الأمنية غير المستقرة اليوم في كل المدن.

ونوه قيس بن سعيد إلى أن الشعب التونسي عانى الكثير ونهبت ثرواته، وأنه في بعض الأحيان لا يجد لا ماء ولا كهرباء.

وأضاف: من هم هؤلاء الذين لهم الأموال ويريدون تجويع الشعب.. ابتلاني الله بالسلطة لخدمة الشعب التونسي بناء على التزامات ولن أتراجع على ما عاهدت الشعب.

بالإضافة إلى ذلك قرر الرئيس التونسي فرض حظر التجول في كافة أنحاء البلاد من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

قد يعجبك ايضا