بحضو مورينيو.. طلب الزواج من صديقته بمدرجات فريق روما في إيطاليا

 

روما – رويترد عربي| في واقعة مدهشة، أقدم شاب على طلب الزواج من صديقته أثناء تدريبات فريق روما الإيطالي وأمام أنظار المدير الفني للفريق جوزيه مورينيو.

وتوقف مورينيو لالتقاط الصور مع اثنين من المشجعين، حتى باغته شاب ليطلب من مورينيو الانتظار ليشهد على طلبه بالزواج من صديقته.

ولم تتمالك دموعها بسبب الموقف والمفاجأة.

وفي قصة أخرى غريبة من نوعها.. فر سجينان في العاصمة الإيطالية روما من السجن الذي يقبعان فيه تاركين رسالة تتعهد بالعودة في أقرب وقت.

وأفادت صحيفة “لا ريبوبليكا” أن الرسالة موجهة إلى إدارة المرفق الإصلاحي في روما قبل فرارهما، ويتعهد فيها بالعمل على العودة بأقرب وقت.

Advertisement

وقالت إن ابني العم “ليل أحمدوفيتش” و”دافاد زوكانوفيتش” فرا من سجن ربيبيا في روما ليلة 3 يونيو، بعد كسر قضبان الزنزانة.

وبينت الصحيفة أنهما نزلا من الأدوار العليا بواسطة خراطيم لمكافحة الحرائق.

وأكد أنه لم يشعر باختفاؤهما أحد إلا بعد مرور قرابة 3 ساعات.

وجاء في الرسالة التي تركاها وراءهما في الزنزانة مبررين فعلتهم، إنهما أقدما على الهروب لأسباب خاصة وعميقة تتعلق بهما.

وأحمدوفيتش وزوكانوفيتش يبدو أنهما اتخذا قرارا بالعمل على إنقاذ أبنائهم الذين وقعوا في حقل المخدرات.

وبحسب الرسالة، فإنه لا معين للأبناء إلا أبويهما، خاصة أن الأمين أيضًا تقضيان عقوبة في السجن.

وقطع السجينين الهاربين وعدًا في الرسالة بالعودة إلى السجن متى انتهيا من قضاء شؤونهما. في أغرب رسالة على الإطلاق.

وأمهر السجينين رسالتهما بتوقيعهما.

وبينا أن المهمة التي خرجا من أجلها من السجن قد تحتاج إلى مدة أسبوعين.

ورغم الوعود التي قطعها السجينين، فلم يلتزما بوعدهما.

ومر أسبوعان على الحادثة ولم يعودا إلى السجن طوعًا، بل على العكس تماما فقط تتبعت الشرطة أثرهما واعتقلتهما على بعد 340 كيلومترا.

وتعتبر هذه المسافة هي المسافة الفاصلة بين العاصمة روما ومدينة بيزا.

وقالت الصحيفة إن ابني العم غادرا إلى إقليم توسكانا بسيارة جرى سرقتها.

وبينت أنه وأثناء عملية القبض عليهما أبديا مقاومة ما أدى إلى إصابة رجل شرطة بجروح طفيفة.

ودخل ابنا العم السجن بعدة تهم وجهت لهما كان أبرزها الاحتيال وجرائم أخرى.

كما وجه لهما تهم شراء وحيازة بضائع مسروقة.

يشار إلى أنه كان من المتوقع الإفراج عنهما عام 2029، إلا أنهما ضافا مدة لا تقل عن 5 سنوات إلى حكمهما السابق عقب هروبهما.

وأكدت الصحيفة أن الأمن في روما سيشرع في التحقيق لمعرفة من ساهم باختباء ابني العم عن أعين الشرطة لمدة أسبوعين.

قد يعجبك ايضا