بحمالة صدر فقط.. إطلالة جريئة تضع نسرين طافش بين أنياب جمهورها

دمشق – رويترد عربي| نشرت الفنانة السورية نسرين طافش يوم الاثنين، صورة إطلالة جريئة لها خطفت أنظار جمهورها بإطلالتها الجديدة.

فقد أطلت طافش بإطلالة لافتة عبر صور جديدة نشرتها عبر حسابها في “إنستغرام”.

وكتبت طافش على صورة إطلالة دمشق، مقولة للمسرحي السوري سعد الله ونوس التي يقول فيها: “إننا محكومون بالأمل”.

وقالت : “وما يحدث اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ”.

وظهرت الفنانة السورية ترتدي “بادي” أبيض قصير كشف عن بطنها، مع بنطال جنيز، وقد تركت شعرها ينسدل على كتفها.

وكانت طافش شرعت مؤخرًا بتصوير مسلسل “الوجه الآخر وهو من بطولتها وبطولة ماجد المصري.

يشار إلى أن إطلالة جديدة من الفنانه نجلاء بدر أثارت لدى متابعيها وجمهورها جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

ونشرت بدر صورة وفيديو لها عبر موقع “إنستغرام” تظهر فيها باللوك الجديد الخاص بها.

ويتضح من إطلالة الفنانه بدر التي تظهر بلون وتسريحة شعر جديدة عليها وبمكياج هادئ أبرز جمالها.

وتفاعل الجمهور مع إطلالتها الجديدة، مبدين إعجابهم بها.

وكانت آخر أعمال الفنانه نجلاء بدر برمضان الماضي من خلال مسلسلين هما “البرنس” و”الفتوة”.

في سياق آخر، حظي فيديو نشرته الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عبر حسابها في موقع “إنستغرام” على إعجاب متابعيها.

وظهرت وهبي في إطلالة المقطع لتدشين حملة تبرعات مليونية لإعمار لبنان، بعنوان “بيروت تحتاج إليكم”.

ودعت الفنانه اللبنانية إلى التبرع لإعادة إعمار المدينة الحبيبة بيروت عبر صفحة The Beirut Explosion بموقع “فيسبوك.

وأشارت إلى أن الحملة ستقبل التبرعات إلى حدود المليون دولار.

وكانت الفنانه اللبنانية هيفاء وهبي نشرت تغريدة أشادت فيها بطفلة مصرية قدمت 100 جنيه لضحايا تفجير لبنان.

وقالت: “طفلة مصرية قدمت 100 جنيه كانت قد ادخرتها من مصروفها وكتبت عليها من هند إلى بيروت”.

وأضافت الفنانة اللبنانية: “كان نفسي اشتري بيها حاجات كتير بس أنتوا محتاجينها.. أنتوا أهم”.

وتعرضت وهبي إلى ضرر بالغ نتيجة كارثة انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت الذي وقع قبل أيام.

وغردت وهبي في إطلالة عبر حسابها بـ “إنستغرام” بنشر فيديوهات ومقاطع تظهر آثار تعرض بعض أجزاء من منزلها لضرر بالغ.

وعلى إثر ذلك، سرعان ما تصدرت الفنانة اللبنانية مؤشرات البحث بمحرك “غوغل” عقب نشر مقاطع كارثة انفجار بيروت.

 

 

 

قد يعجبك ايضا