تحقيق يثبت ضعف الخصوصية في “واتسآب” يثير ذعرا عالميا

 

 

دبي – رويترد عربي| كشف تقرير متخصص عن أن حالة ذعر انتشرت على خلفية مشاكل ظهرت بسياسات الخصوصية بتطبيق التراسل المشفر الشهير “واتسآب”.

وأفاد موقع “جي إس إم آرينا” التقني بأن تحقيقا صحفيا ألقى بظلال الشك على ممارسات الخصوصية بـ”واتسآب”، ونظم التشفير المستخدمة فيه.

وأعلن عن ثغرة يمكن من خلالها كشف بيانات أكثر من 2 مليار مستخدم لتطبيق “واتسآب”.

وقال الموقع: “رغم اعتماد منظومة التشفير من النهاية إلى النهاية منذ 2016، إلا أن حالات تمنح لفيسبوك إمكانية الاطلاع على  التغريدات”.

وعدد الحالات التي نجح فيسبوك بكسر تشفير “واتسآب”، هي عند بلوغ شخص ما عن رسالة بها انتهاك.

Advertisement

وذكر أنه حتى في محادثة خاصة، ستبحث خوارزمية الذكاء الاصطناعي عن نشاط مشبوه يتعلق بالإرهاب وإساءة معاملة الأطفال وما إلى ذلك.

وبين أنه ستتم إعادة النظر، حتى لو كانت الرسائل مشفرة.

وبحسب التقرير، فإنه يمكن لـ “واتسآب” بعد ذلك إما حظر المستخدم أو استبعاده أو وضعه في قائمة المراقبة.

وذكر أن كل هذه الممارسات موضحة بسياسة خصوصية المستخدمين، لكن عليك أن تبحث بعمق للعثور عليها.

وبين أن فيسبوك يلاحظ بأن هذه الممارسات تستند لتعليقات المستخدمين، وهو على يقين بأنهم يفهمون سبب وهدف هذه السياسات.

وكشفت  “واتسآب” عن إطلاق “تقنية ثورية” لنقل الدردشات من نظام تشغيل “آي أو إس” على هواتف “آيفون” إلى نظام تشغيل “أندرويد”.

ونشر موقع “تايمز نيوز ناو” تفاصيل مهمة عن اتفاق واتسآب مع الشركات المصنعة للهواتف الذكية.

ويأتي ذلك من أجل توفير “مفتاح النقل” الجديد من نوعه.

جاء إعلان “واتسآب” عقب آخر مماثل لشركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية عن تضمين تقنية جديدة في هواتفها.

وتتيح الميزة نقل الدردشات من حسابات مستخدميه على هواتف “آيفون” إلى هواتف “سامسونغ” المختلفة.

وسيتعين على مستخدمي التطبيق الشهير استخدام خدمات التخزين السحابي.

وذلك في بهواتف “آيفون” المعروفة باسم “آي كلاود” أو “أندرويد” لنقل دردشاتهم بسهولة.

وقالت الشركة إن التقنية ستنقل معلومات حسابك كافة.

وذلك بدءا من صورة ملف التعريف للدردشات الشخصية والجماعية، وسجل الدردشة، والوسائط والإعدادات”.

واشترطت خضوع الأجهزة لتحميل أحدث إصدارات “واتسآب” قبل بدء عملية النقل.

قد يعجبك ايضا