تسريب عن “آيفون المستقبل”: قابل للطي ويصلح نفسه ذاتيًا  

دبي – رويترد عربي| كشف طلب براءة اختراع لشركة “آبل” عن فكرة لهاتف ذكي قابل للطي يتضمن غطاء شاشة “قابل لإصلاح تلقائيا”.

وأفادت “آبل” بطلب براءة الاختراع الذي رصدته شركة “Patent Apple” أن ذلك يخلص الجهاز من الخدوش المغطية للشاشة.

وكتبت “آبل” أن فكرة إصلاح الجهاز لنفسه لن يرغم المستخدم على التدخل اليدوي لإصلاحه.

وأشارت إلى أنه سيتم تفيله كما هو الحال عند شحن الهاتف أو وفقًا لجدول زمني محدد مسبقًا.

وقالت “آبل” في طلبها بأن ميزة “الإصلاح الذاتي” ستستخدم الحرارة أو الضوء أو الكهرباء لإصلاح طبقة واقية فوق الشاشة.

وكانت شركات التكنولوجيا مثل “سامسونغ” و”موتورولا” تصنع بالفعل أنماطاً مختلفة من الهواتف الذكية القابلة للطي.

لكن ميزة “الإصلاح الذاتي” المقترحة منه ستضيف لمسة فريدة لها.

وكان أحدث نظام تشغيل في ساعات شركة “آبل” الذكية منح ميزات لحياة المستخدمين اليومية لم تشهد من قبل.

واستعرضت آبل خلال مؤتمر WWDC 2020 التقني الذي انعقد مؤخرًا على شرح هذه الميزات المهمة والتي أضيفت لساعاتها الذكية.

وركزت مع نظام WatchOS 7 الجديد على جعل ساعات Apple Watch وسيلة أساسية يعتمد عليها المستخدم.

وتسعى الشركة إلى توجيه المستخدم إلى مراقبة صحته ومعدل نشاطه وحالته البدنية عبر الساعة.

وقالت إن أبرز ميزة أضيفت لهذا النظام هي مراقبة المدة التي يغسل فيها المستخدم يديه.

وأشار إلى أن الساعة باتت تظهر عدادًا تنازليًا مدته 20 ثانية، يشجع المستخدم على غسل يديه طول المدة لقتل الجراثيم ومسببات الأمراض

وبينت “آبل” أن هناك ميزات مهمة أخرى حصدتها ساعاتها منها ميزة “تتبع نوم المستخدم”.

وتعتمد الميزة على حساسات خاصة لمراقبة معدل نبض القلب وضغط الدم، ومعدل الضوضاء في كل مكان يتواجد المستخدم فيه.

وقالت “آبل” إن الميزة تصنع جدولا زمنيا لأوقات النوم المعتادة.

وأكدت أنها تمنع إزعاجًا قد تسببه رسائل وإشعارات واتصالات واردة لهاتف المستخدم والساعة من خلال تقنية Wind Down.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.