تطورات متلاحقة في جريمة “فتى الزرقاء” بالاردن

عمان – رويترد عربي| شهدت قضية جريمة الفتى صالح المعروف إعلاميًا بـ”فتى الزرقاء” تطورًا جديدًا، إذ أدلى بشهادته أمام محكمة أمن الدولة في الأردن.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية (بتراء) بأن المحكمة استمعت لصالح وهو الشاهد الرئيس والمجني عليه بجريمة بشعة.

ونفذ جريمة “فتى الزرقاء” 17 شخصًا بقطع يديه وإعتام إحدى عينيه في قضية أشعلت الرأي العام الأردني والعربي.

وترك الجناة صالح عقب الجريمة التي حدثت قبل شهر ونصف في محافظة الزَّرقاء، بمنطقة خالية من السكان.

وقالت الوكالة إن المحكمة عقدت جلسة علنية للتعرف على رواية الفتى صالح “فتى الزرقاء”، وتفاصيل جريمة الزرقاء كما تعرض لها.

وحددت المحكمة جلسة يوم الأحد 13 ديسمبر الجاري لاستكمال ما تبقى من بينات النِّيابة العامة.

وستستمع إلى 26 شاهدا خلال الجلسات القادمة الخاصة في جريمة “فتى الزرقاء”.

Advertisement

وكانت وسائل إعلام أردنية كشفت عن تفاصيل جديدة مثيرة بأحدث تطورات جريمة قطع يدي وفقأ عيني “فتى الزرقاء” التي هزّت الرأي العام الأردني.

وقالت إن نيابة أمن الدولة تسلمت ملف القضية بقرار النائب العام لمحكمة أمن الدولة الذي أمر بسرعة المباشرة بالتحقيق بها.

وأفاد مصدر قضائي بأن الإيعاز يأتي من أجل إنهاء جريمة الزرقاء التي أثارت الرأي العام المحلي والعربي بأسرع وقت ممكن.

ويتوقع اسناد جرم القيام بعمل مقصود عرض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإلقاء الرعب بين الناس.

وبحسب القانون الأردني فإن جريمة مرتكبها تصل عقوبتها حال ثبوتها إلى الإعدام شنقًا حتى الموت.

كما قرر مدعي عام الزرقاء أيمن مصالحة الإفراج عن مصور وناشر فيديو تعرض “فتى الزرقاء” للاعتداء.

وقال إن الإفراج بسبب “سحب الشكوى من والدة الفتى المعتدى عليه في جريمة الزرقاء، لكونه حسن النية وليس لديه أسبقيات”.

وكان الفتى صالح حمدان تعرض لاعتداء وحشي بمحافظة الزرقاء ببتر يديه وفقأ عينيه بدافع “الثأر”.

واستدعت جريمة الزرقاء عقب مناشدة حمدان تدخل عاهل البلاد عبد الله الثاني، وسط حالة صدمة وغضب كبيرين.

وكان مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في الاردن دعا إلى التحقيق مع كافة المعتدين في حادثة الزرقاء في البلاد.

وأفادت وكالة “عمون” المحلية بأن المدعي العام قرر توقيف كافة المعتدين على فتى الزرقاء 14يومًا على ذمة القضية.

ونقلت عن مصادر قضائية قولها إن عدد المعتدين على فتى الزرقاء في الاردن بلغ عددهم 16 شخصًا.

وأشارت إلى أن المدعي وجه عدة تهم منها إحداث عاهة دائمة والخطف الجنائي والشروع بالقتل، وغيرها.

وكانت محافظة الزرقاء في الاردن أفاقت على جريمة بشعة غريبة من نوعها.

واعتدى أشخاص على فتى بأدوات حادة على خلفية قضية سابقة لقريبه، إذ تم ضربه وبتر ساعديه وفقء عينيه.

وأصدر الأمن العام الأردني تصريحًا في أعقاب الإبلاغ عن الحادثة في الاردن ، عقب الاستماع لأقول الفتى.

وأفاد بأن “مجموعة أشخاص، وعلى إثر جريمة قتل سابقة اعترضوا طريقه واصطحابه لمنطقة خالية من السكان.

ونقل البيان عن الفتى قوله إنه تم الاعتداء عليه بالضرب وبالأدوات الحادة.

وطالب مغردون عبر منصات التواصل بضرورة توجيه أقسى العقوبات بحق الجناة.

وأكدوا أنه ما حصل مع الفتى في الاردن جريمة وفعل وحشي بحق طفل بريء.

قد يعجبك ايضا