تطور خطير يهدد محمد بن نايف في سجن “الحائر” بالسعودية

 

الرياض – رويترد عربي| كشف مصدر سعودي عن تدهور خطير على صحة ولي عهد السعودية السابق محمد بن نايف الذي يحتجزه الحاكم الفعلي للمملكة محمد بن سلمان في سجن منذ مارس 2020.

وأفاد موقع ”سعودي ليكس” نقلًا عن مصدر دبلوماسي رفض الكشف عن اسمه بأن محمد بن نايف خضع لاحتجاز تعسفي تحت بند “الإقامة الجبرية”.

وبين أن التدهور القاس على صحة محمد بن نايف سببه تواصل حجزه في سجن “الحائر” وسوء معاملته.

وذكر المصدر أنه يعاني من ارتفاع معدلات السكري والضغط لمستويات عالية جدًا.

وأشار إلى عدم تلقيه أية أدوية، الأمر الذي تسبب بنزول 22 كيلو من وزنه، وإصابته باكتئاب حاد واضطراب نفسي.

وأكد تعرضه لتعذيب نفسي، أبرزه حرمانه من النوم، تركه مقيد اليدين والقدمين ومعصوب العينين عدة أيام.

Advertisement

ونبه المصدر أن الأمير أحمد بن عبد العزيز المعتقل مع محمد بن نايف يخضع لإقامة الجبرية في سجن بقصر للملك سلمان المغيب من ابنه ويواجه معاملة سيئة.

ويتهم مراقبون ولي العهد محمد بن سلمان بانتهاج استراتيجية “القتل البطيء” لمحمد بن نايف وأحمد بن عبد العزيز.

وأكد هؤلاء أن انتهاج هذه السياسة يأتي للإطاحة بأبرز منافسيه خشية منعه من تحقيق أهدافه.

وأشاروا إلى أنه غيب والده عن المشهد مستغلًا مرضه وأفرغ الساحة من أي منافسة.

لكن نبه المراقبون أن ذلك بمسعى لمنع أي أمر يحول دون توليه مقاليد الحكم وقمع المعارضين بالداخل والخارج.

يذكر أن جهاز الاستخبارات الأمريكية “CIA” كشف مؤخرا عن تعذيب غير مسبوق يتعرض له محمد بن نايف في سجون السعودية.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عنه أن ولي العهد السابق يمر بظروف احتجاز صعبة، وفق وصفها.

ونقلت عن مصادر قولها إن الأمير محمد بن نايف لم يعد يقوى على المشي دون مساعدة عكاز.

وأكدت “نيويورك تايمز” أنه يعاني من آثار التعذيب على قدميه ومشاكل في كاحليه بسبب التعذيب الشديد من ابن عمه ومنعه من العلاج.

وكشفت الصحيفة عن أن اثنين من أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز مع محمد بن نايف يتلقون معاملة سيئة بأماكن الاحتجاز.

وأوضحت أن محمد بن نايف ظل رهن الإقامة الجبرية منذ عزله من كافة مناصبه صيف 2017، حتى اعتقاله بمارس 2020 تعرض للحبس الانفرادي.

وأكدت أن محمد بن سلمان تعمد حرمانه من النوم، وشبحه وتعليقه من قدميه لساعات طويلة.

وجرى لاحقًا-بحسب الصحيفة الأمريكية- نقل محمد بن نايف إلى فيلا داخل المجمع المحيط بقصر اليمامة الملكي بالرياض.

وكشفت عن أنه يقبع رهن الاعتقال المنزلي داخل الفيلا ويُحرم من التلفاز أو أي جهاز إلكتروني.

لكن سمح لأسرته بزيارته بشكل محدود جدا، وبتعليمات ابن سلمان.

وبحسب المصادر فإن فعل ابن سلمان ضد ابن عمه خشية منه لتشكيله عائقًا أمام وصوله للعرش خلفًا لوالده الملك سلمان.

 

إقرأ أيضا| ماذا تخفي السعودية عن مرض عاهلها الملك سلمان.. يرقد بمشفى جدة

قد يعجبك ايضا