تطور “دراماتيكي” بقضية فتاتي “تيك توك” حسام والأدهم ومقاطعهما الفاضحة

 

القاهرة – رويترد عربي| حكم القضاء المصري ببراءة كل من الفتاتين مودة الأدهم وحنين حسام من تهمة “التعدي على قيم المجتمع” في مصر، وإلغاء الحكم السابق بحبسهما عامين.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن محكمة جنح مستأنف الاقتصادية قضت بقبول الاستئناف ضد حبسهما لمدة سنتين.

وأشارت إلى أنها قضت ببراءة مودة الأدهم وحنين حسام وإلغاء حكم أول درجة.

وكانت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية بمصر حددت حجز جلسة 10 يناير المقبل، للحكم في استئناف حنين حسام ومودة الأدهم .

وأفاد المحامي خالد محمد إن المتهمتين وعقب تقديم الاستئناف على حكم حبسهما سنتين، سيكون وفقًا لهيئة المحكمة بـ3 محاور.

وقال إن الأول تأييد الحكم الصادر ضدهن ، والثاني تخفيف الحكم، والأخير إلغاء الحكم الصادر ضدهن.

وتواجه المتهمتان 9 اتهامات، ما دفع النيابة العامة لإحالتهما بصحبة 3 آخرين للجنايات.

وكانت وسائل إعلام مصرية كشفت عن تطور جديد بشأن قضية فتاتي حنين حسام ومودة الأدهم التي أحدثت ضجة بمصر.

وتصدر محكمة مستأنف بالمحكمة الاقتصادية يوم غد الحكم باستئنافهن و3 آخرين على حبسهم، ويتوقع أن تكون مفاجأة. وفق الدستور.

وكانت المحكمة حكمت على حسام والأدهم سنتين وغرامة 300 ألف جنيه لكل منهم عقب اتهام بالاعتداء على قيم ومبادئ المجتمع.

ومن المقرر أن تواجهان 9 اتهامات أحلن على إثرها للنيابة و3 آخرين للجنايات كان أبرزها “الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع”.

كما تضمنت الاتهامات للأدهم و حسام الاشتراك باستدراج فتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر.

وتشمل لائحة الاتهامات تلقي تحويلات بنكية عبر إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، ونشر فيديوهات تحض على الفسق لزيادة نسبة متابعيهن.

واتهمن حسام والأدهم بالتحريض على الفسق، وهو عضوتان بمجموعة “واتس أب” لتلقي تكليفات استغلال الفتيات.

ووجهت النيابة تهمة تشجيع فتيات مراهقات على بث فيديوهات مشابهة، والهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما.

وكانت وسائل إعلام مصرية كشفت عن تفاصيل جديدة بشأن قضية فتاتي التيك توك حنين حسام ومودة الأدهم .

فقد قالت صحيفة الوفد المحلية بأن محكمة مستأنف الاقتصادية ستصدر حكمها باستئناف حسام والأدهم و3 آخرين.

ويتعلق الحكم الصادر ضدهن بالحبس عامين وتغريمه كلا منهم مبلغ 300 ألف جنيه.

وتتهم الفتاتان بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، ونشر الفسق والفجور في البلاد.

لكنهن انكرتا الاتهامات الموجهة اليهما.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.