تطور دراماتيكي في الاحتياطي النقدي في مصر

القاهرة – رويترد عربي| كشف البنك المركزي المصري الاثنين، عن تطور دراماتيكي في الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية لديه.

وقال البنك المركزي في بيانه المقتضب، إنه هناك ارتفاع كبير خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، بنحو 52 مليون دولار.

وبين أن الاحتياطي النقدي الأجنبي بلغ 38.366 مليار دولار بنهاية الشهر الماضي.

وأشار البنك إلى أن ذكل مقارنة بـ38.314 مليار و38.202 مليار دولار بنهاية شهري يولي ويونيو على التوالي.

وأفادت صحيفة “أموال الغد” المحلية بأن الاحتياطي النقدي زاد بمقدار 2.8 مليار دولار بيونيو، بعد 3 أشهر من التراجع.

وبينت أن “القاهرة عقدت اتفاقًا تمويليًا مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار بعد منحها تمويلا آخر بـ2.8 مليار دولار الشهر قبل المنصرم.

وكان البنك المركزي المصري كشف مؤخرًا عن ارتفاع في احتياطيات النقد الأجنبي في مصر.

Advertisement

وأفاد البنك في بيان بأن احتياطي مصر من النقد الأجنبي صعدت قليلًا لـ 38.315 مليار دولار بيوليو من 38.202 مليار دولار بيونيو.

وأشار إلى أن الاحتياطي الأجنبي في مصر منذ مارس تدنت من مستوى مرتفع يفوق 45 مليار دولار بظل تفشي فيروس كورونا.

وكان سعر الذهب حقق ارتفاعًا قياسيًا في مصر، إذ سجل صعودًا خلال تعاملات أمس 9 جنيهات.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الصعود نتيجة دعم بارتفاع في الأسواق العالمية، وهو مستوى قياسي جديد.

وأفاد رئيس شعبة الذهب في الاتحاد العام للغرف إيهاب واصف نائب بأن سعر عيار 24 سجل نحو 1006.85جنيه.

بينما سجل عيار 21 قرابة 881 جنيها، وعيار 18 نحو 755.15جنيه. (الدولار=15.99 جنيه)

وذكر واصف أن جنيه الذهب صعد قرابة 72 جنيها ليسجل 7048جنيه.

وكانت سجلت أسعار الذهب بمصر سجلت ارتفاعًا قياسيًا بالتزامن مع احتياطي النقد الأجنبي ، يعتبر الأعلى منذ عدة سنوات.

وأفادت وسائل إعلام دولية بأن أسعار الذهب ارتفعت 3 جنيهات لكل غرام.

وأشارت إلى أنه غرام الذهب بلغ سعره عند 21 إلى 808 جنيهات، بينما عيار 24 إلى 923 جنيها.

أما عيار 18، فبلغ 693 جنيها.

وكانت قد سجلت أعلى مستوياتها في مصر بنحو تسعة أعوام.

 

قد يعجبك ايضا