تطور “غريب” بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

الخرطوم – رويترد عربي| كشفت الحكومة السودانية يوم السبت عن استئناف مفاوضات سد النهضه الإثيوبي يوم غد الأحد، مبينة أنها ستكون بين وزراء شئون المياه بمصر وإثيوبيا والسودان.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية (سونا) بأن مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة ستستأنف بين وزراء شئون المياه في الدول الثلاث.

وقالت: “توافقت الدول الثلاث على عقد اجتماع مفاوضات يناقش سد النهضه يدعو له السودان بأقرب وقت ممكن”.

وأشارت إلى أنه يأمل منه رفع تقرير لرئاسة الاتحاد الأفريقي حول سبل إحراز تقدم ملموس بالقضية.

وستضع الدول الثلاث خلال الجولة التي ستستغرق أسبوعًا جدول أعمال واضح ومفصل وجدول زمني محكم.

ويحدد الجدول مسار مفاوضات وقائمة واضحة بمخرجات يمكن الاستعانة بمراقبين وخبراء وبطريقة مغايرة لجولات سابقة.

وكشف وزير الري السوداني ياسر عباس عن النقاط القانونية والفنية مختلف عليها في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

Advertisement

جاء ذلك خلال مؤتمر لشرح موقف السودان من التطورات بملف التفاوض بشأن ملء وتشغيل سد النهضه والمشاريع المتصلة به.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن عباس قوله إن الخرطوم ارتأت منح فرصة للاتحاد الأفريقي لحل الخلافات عبر مفاوضات سد النهضة.

وكانت إثيوبيا أعلنت عن إجراء للمرة الأولى بشأن سد النهضه المتنازع عليه مع مصر والسودان.

وأكد السفير الإثيوبي لدى الصين، تيشوم توجا حق بلاده باستخدام مواردها الطبيعية للتنمية ومنها نهر النيل.

وشدد على أن أديس أبابا ستواصل عملية بناء سد النهضه في الوقت الذي ستستمر فيه في مفاوضات الاستخدام المنصف والعادل لمياه النيل.

وقال توجا إن حكومة إثيوبيا بذلت كل ما بوسعها لتحقيق تفاهم مع دول المصب.

وأشار إلى أن هدف أديس أبابا تحقيق حل يرضي الأطراف كافة عبر مفاوضات مستمرة.

وكشفت دولة إثيوبيا قبل أيام عن تفاصيل جديدة بشأن المرحلة الثانية لملء النهضة، مما سيثير حفيظة مصر والسودان.

وأفاد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بشروع بلاده في المرحلة الثانية من ملء بحيرة سد النهضه  في أغسطس المقبل عند موسم الأمطار.

قد يعجبك ايضا