تعرف على أمنية شاب بعد قتله لجارته وسرقتها

قام شاب مصري عاطل عن العمل بقتل جارته ربة المنزل التي تبلغ من العمر 48 عاما وذلك أثناء أدائها لصلاة الفجر.

فلم يشفع لها صلاتها وقام بقتلها على سادة الصلاة، حيث قام باقتحام شقتها حيث كان يريد سرقة مصوغاتها الذهبية.

ألقت قوات الشرطة المصرية القبض على الشاب بعد ارتكاب الجريمة، حيث أعترف بكافة التفاصيل الخاصة بها.

وخلال اعترافاته أمام جهات التحقيق قال الشاب المتهم كافة التفاصيل الخاصة بجريمته التي انتهت بقتله جارته.

وأشار الشاب الذي يقطن في محافظة كفر الشيخ أنه كان يمر بضائقة مالية كبيرة، حاول خلالها الاقتراض.

من كل الأشخاص الذي تجمع بينه وبينهم صلة لكن دون جدوى.

فوسوس إليه الشيطان بفكرة سرقة جارته التي تقيم وحدها، وزين له الطريقة والتوقيت التي يقوم فيها بعملية السرقة.

Advertisement

حيث أن السيدة تسكن بصحبة زوجها المسن ولا يقيم معهم أي شخص آخر.

وفي نفس السياق طالب المتهم بإعدامه حيث ظل يردد: عاوز أموت وأروح لها تاخد حقها مني.. أعدموني.

وأضاف: “المرحومة طول عمرها خيرها علي.. أنا أستاهل الشنق”، وأبدى ندمه الشديد حيال ارتباكه هذه الجريمة.

وفي نفس السياق أكد الجاني أنه ظل يراقب شقة المجنى عليها، من خلال نوافذ شقته القريبة من شقة الضحية.

وأثناء عملية المراقبة علم أن زوج القتيلة يخرج لصلاة الفجر، وتظل هي في الشقة وحيدة، ما يسهل عليه عملية السرقة.

ويوم ارتكاب الجريمة ومن خلال العين السحرية وجد أن زوج المجني عليها نسى مفتاح الشقة في الباب.

ففتح الشقة وقام بالتسلل لغرفة النوم.

علاوة على ذلك شاهد المجنى عليها وهي تصلي صلاة الفجر، وعندما هم بسرقة المصوغات الذهبية من الدولاب شعرت به المجني عليها.

وعندها حاولت الصراخ وطلب الاستغاثة بالجيران، فقام بخنقها خوفا من الفضيحة ثم سرق مصوغها.

وعندما حاول الهرب فوجئ بزوج المجني عليها وقد عاد من المسجد، فدفعه وفر هاربا.

وقام الزوج بإبلاغ الشرطة التي قامت بإلقاء القبض عليه، وتم حبسه على ذمة القضية.

قد يعجبك ايضا