تعرف على تفاصيل الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز

لاتزال الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز، تخضع للعلاج من فيروس كورونا، داخل أحد المستشفيات المصرية، على الرغم من مرور 42 يوما على دخولها المستشفى.

الفنانة نهال عنبر التي تتولى الملف الطبي في نقابة الممثلين، تحدثت إلى المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام حول الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز.

وقالت: الحاله الحمد لله مستقرة صحيح بتتحسن ببطء، والموضوع طول أوى لكن الحمد لله مفيش أى تدهور للحالة ومازالت تحت الأجهزة.

وكانت الفنانة إيمي سمير غانم، نشرت صورة تكشف طريقة اخفاء وفاة والدها الفنان الكوميدي سمير غانم عن زوجته دلال عبد العزيز المصابة بفيروس كورونا.

ونشرت إيمي صورة أثارت عواطف جمهورها وحزنهم، والتي كتبت عليها: “المريضة لا تعلم أي شيء عن زوجها”، وعلقت عليها بوجه باك : “يا رب”.

وتداول عدد كبير من الجمهور المحب لعائلة الفنان الراحل سمير غانم، الصورة معبرين عن حزنهم الشديد للفترة الصعبة التي تمر بها الأسرة.

إيمي سمير غانم تكشف طريقة إخفاء وفاة والدها عن دلال عبد العزيز
إيمي سمير غانم تكشف طريقة إخفاء وفاة والدها عن دلال عبد العزيز

بالإضافة إلى ذلك كشف زميل الفنان المصرية الفنان الشاب “علي الطيب”، عبر صفحته على “إنستغرام”.

Advertisement

أن هذه الورقة معلقة على غرفة دلال عبدالعزيز.

وذلك منعا لوصول خبر وفاة شريك عمرها إليها من أي من العاملين داخل المستشفى.

الجدير بالذكر أن رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في وزارة الصحة والسكان المصرية، الدكتور حسام حسني،

كشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبد العزيز بعد إصابتها بفيروس كورونا

وقال حسام حسني، في مداخلة هاتفية مع قناة “الحدث اليوم”، أن حالة الفنانة لا تزال تحتاج إلى أكسجين بجرعات عالية.

متمنيا لها الشفاء العاجل لها لها ولكل المرضى.

وكان الإعلامي المصري، رامي رضوان، كشف عن شفاء الفنانة دلال عبد العزيز من كوفيد-19.

ولكنها لازالت تعاني من مضاعفات الفيروس، ولازالت حالتها الصحية خطيرة.

كما أنه أكد إن عائلته أخفت خبر وفاة والد زوجته الفنان الكوميدي سمير غانم، عن زوجته الفنانة دلال عبد العزيز.

حيث قاموا بسحب الهواتف منها وإغلاق التلفزيون، وارتداء دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي الملابس الملونة حتى لا تكتشف والدتهم بما حدث لرفيق عمرها.

علاوة على ذلك فقد أخبروها بأن هناك مشكلة في المستشفى بأكملها وبدأوا في عرض أفلام مسجلة حتى لا ترى الخبر.

كما سحبوا الهاتف المحمول منها.

مشيرا إلى أنهم عاشوا لحظات صعبة جدا يوم جنازة الفنان سمير غانم، وقال: “الحمد لله هي لحد النهاردة متعرفش.

لكن بيني وبينكم القلب بيحس، قد يكون الإحساس موجود لكن لا يؤكد”.

وأشار الإعلامي رامي رضوان أنهم لا يرتدون ملابس سوداء ويضحكون طوال الوقت، مشيرا إلى أن إيمي ودنيا تعيشان تحت ضغط رهيب.

حيث لا توجد لديهما فرصة للحزن على والدهما ولا تستطيعان البكاء.

ويكذبان على والدتهما دلال عبدالعزيز بأن سمير غانم في حالة صحية أفضل.

وهو الأمر الذي يمنحهم الفرصة للبقاء معها مدة أطول علشان نطمنها.

وقدم رامي اعتذاره لكل من يرسل رسائل أو اتصالات للتعازي، لأنهم يجلسون إلى جانبها ولا يستطيعون الحديث.

وعن الحالة النفسية الخاصة بإيمي ودنيا قال: دنيا وإيمي لحد وهما كبار لما بيكون في أي مشكلة أول حد بيلجأوله باباهم رحمة الله عليه ومامتهم.

وتخيلوا هذه اللحظة المهيبة برحيل سمير غانم ووجود مدام دلال في المستشفى.

ولقوا نفسهم الأب اللي بيلجأوله رحل مش هيقدروا يلجأوله.

والأم مش هينفع يلجأولها لأن حالتها الصحية لا تحتمل أنها تشم خبر على الموضوع”

وأكمل” أستاذ سمير ومدام دلال كانوا دايما بيدعوا أن أي خير بيعملوه يقعد لهم.

والحمد لله كم الناس اللي واقفين جمبنا لا حصر لها وبشكرهم جميعا”.

وطالب رامي الجمهور بالدعاء لدنيا وإيمي بأن يعطيهم الله الصبر والقوة.

قد يعجبك ايضا